شريط الأخبار

التواصل الجماهيري والإصلاح للجهاد ترعى صلحين عشائرين

10:04 - 05 حزيران / مايو 2014

غزة - فلسطين اليوم

رعت لجنة الإصلاح التابعة لحركة الجهاد الإسلامي في جو احتفالي كبير سادته روح المودة والجيرة والصفح والكرم العربي الأصيل صلحاً عشائرياً بين عائلة شاهين والمجدلاوي اثر شجار عائلي مؤسف.

وقد ضم وفد لجنة الإصلاح كل من ناصر الهنداوي وسليم حماد وعددا من كوارد اللجنة.

وألقى كلمة لجنة الإصلاح الشيخ سليم حماد حيث شكر العائلتين على حسن الاستقبال وثمن سرعة استجابة العائلتين للصلح على أساس شرع الله وحث جميع العائلات المتخاصمة على الاقتداء بالعائلتين الكريمتين حتى يسود الصلح والوئام بين أبناء شعبنا الفلسطيني حتى نصل إلى المصالحة الكبرى بين أبناء شعبنا وشكر المخاتير والوجهاء وكل من ساهم في الصلح بين العائلتين.

فيما ألقى المختار لطفي شاهين كلمة عائلته التي اثني بها على حركة الجهاد الإسلامي ولجنتها للإصلاح ودورهم البارز في إصلاح ذات البين والتواصل مع الجماهير, وشكر دور رجال الإصلاح الكبير في نشر المحبة وتفريق النزاعات بين العائلات الفلسطينية.

بدوره ألقى الأستاذ علي المجدلاوي كلمة عائلته وثمن دور لجنة التواصل الجماهيري والإصلاح للجهاد الإسلامي في لم الشمل وسرعة تطويق الإشكاليات والعمل على تفكيكها ووضع الحلول المناسبة إليها, وأثنى على حركة الجهاد الإسلامي لدورها الكبير في لم الشمل الفلسطيني لتحقيق المصالحة.

كما رعت اللجنة صلحا عشائريا بين عائلة البهنساوي وعائلة الهور, حيث تحدث كلمة اللجنة الشيخ ناصر الهنداوي الذي أكد على ضرورة الإصلاح بين العائلات لتحقيق المصالحة المجتمعية التي تساعد في نبذ أي خلافات بين الفلسطينيين.

فيما ألقى كلمة العائلتين المختار سامي الحملاوي الذي شدد على ضرورة حل أي خلافات قد تقع بين العوائل وبث روح التسامح في أوساط المواطنين والتطلع إلى خدمة المصالحة المجتمعية من خلال الإسهام في نزع الخلافات بين العائلات.

انشر عبر