شريط الأخبار

منتدى الإعلاميين يدين استدعاء الاحتلال للصحفي الطيطي في اليوم العالمي لحرية الصحافة

11:58 - 04 كانون أول / مايو 2014


أدان منتدى الإعلاميين الفلسطينيين بشدة، توجيه الاحتلال الإسرائيلي، استدعاء للصحفي علاء الطيطي مراسل قناة الأقصى، جنوب الضفة الغربية، وذلك في اليوم العالمي لحرية الصحافة الذي يصادف الثالث من مايو / أيار، الأمر الذي يعكس استهتار الاحتلال بمنظومة العدالة والقيم الدولية.

ووفق إفادة الزميل علاء الطيطي لمنتدى الإعلاميين فإن قوات جيش الاحتلال داهمت منزله الساعة الثالثة فجر يوم السبت 3/5/2014، في مخيم العروب بالخليل، وسلمته بلاغ استدعاء لمقابلة مخابرات الاحتلال في موقع عتسيون العسكري المقام على أراضي الخليل المحتلة.

جدير بالذكر أن هذا الاستدعاء هو الاستدعاء الثاني عشر للزميل الطيطي، إضافة إلى الاعتقال مرتين في سجون الاحتلال التي يخضع فيها ثلاثة من أشقائه للاعتقال حالياً.

ويأتي الاستدعاء للزميل الطيطي على خلفية عمله الصحفي، إذ يشير إلى تركيز الاحتلال في الآونة الأخيرة على استهداف الصحافيين خلال التغطيات الميدانية، إلى جانب قيام جنود الاحتلال بتصوير الصحفيين عبر جوالاتهم، ما يؤشر إلى رصدهم ونقل الصور للمخابرات من أجل محاولة تهديدهم وإرهابهم عن ممارسة عملهم في توثيق جرائم الاحتلال.

يذكر أن الزميل الطيطي عانى في السابق، من سياسة الباب الدوار والملاحقات التي لم تتوقف على الاحتلال الإسرائيلي، إذ تعرض إلى خمس عمليات اعتقال من قبل أجهزة أمن السلطة المختلفة، إلى جانب 37 استدعاء وأكثر من 30 جلسة محاكمة حيث يعتبر أول صحافي فلسطيني يخضع للمحاكمة من قبل امن السلطة وذلك في عام 2007.

وأدان منتدى الإعلاميين بشدة قمع قوات الاحتلال مساء أمس السبت مسيرة للصحفيين بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة أمام حاجز "بيت ايل" العسكري المقام عنوة شمال مدينة رام الله ، وأطلقت قنابل الغاز السام والقنابل الصوتية ما أدى الى اصابة عدد من الصحفيين بجراح .

ويمثل اعتداء الاحتلال على المسيرة نموذج بسيط للانتهاكات التي يتعرض لها الصحفيون الفلسطينيون من الاحتلال الاسرائيلي ، ويؤكد مرة أخرى على ارهاب الاحتلال بحق الصحافة و الصحفيين ، وتقييده لعمل الصحفيين وملاحقتهم ضاربا عرض الحائط القوانين والمواثيق الدولية.

واستهجن المنتدى استدعاء الطيطي من قبل الاحتلال كونه يأتي في اليوم العالمي لحرية الصحافة، الأمر الذي يعكس استهتار الاحتلال بمنظومة القيم والعدالة الدولية، ما يتطلب تحرك سريع من الجهات الدولية ذات العلاقة بالعمل الصحافي إل تحمل مسئولياتها في وقف الملاحقة والعربدة والانتهاكات الإسرائيلية الممنهجة ضد الصحفيين الفلسطينيين ومؤسساتهم.

وأكد المنتدى أن هذا الاستدعاء يفرض ضرورة ممارسة ضغوط على إسرائيل من أجل وقف انتهاكاتها ضد حرية العمل الإعلامي، إلى جانب ملاحقة مجرمي الحرب الاسرائيليين وتقديمهم لمحاكم دولية جراء قتلهم للصحفيين واستهداف مقراتهم ، خلال السنوات الماضية، وطرد اسرائيل من كل المحافل الدولية المعنية بحرية الصحافة و الصحفيين.

انشر عبر