شريط الأخبار

15 مواطنا توفوا غرقا العام الماضي بغزة.. ماذا عن هذا العام؟؟

10:26 - 04 تموز / مايو 2014

غزة - فلسطين اليوم

لم يكترث كثير من المواطنين المصطافين على شاطئ بحر قطاع غزة الصيف الماضي لنداءات الدفاع المدني وإرشاداته التي كان ينشرها باستمرارها عبر وسائل الإعلام المختلفة، محذرا فيها من أخطار السباحة، ومرشدا لهم ببعض التعليمات التي تهدف لسلامتهم من الغرق أو التعرض لإصابات السباحة.

وأعربت إدارة الإنقاذ البحري "لموقع الداخلية" عن بالغ أسفها لعدم مبالاة المصطافين بتعليماتها، لاسيما فيما يتعلق بالسباحة خارج فترة دوام فرق الإنقاذ على شاطئ البحر، مشيرة إلى أن 15 شخصا توفوا غرقا الصيف الماضي بينهم 12 شخصا توفوا خلال ساعات الليل وقبل الثامنة صباحا.

وأكد الرائد يحي تايه مدير إدارة الإنقاذ البحري التابعة للدفاع المدني أن المنقذين البحريين المنتشرين على طول الشاطئ والبالغ عددهم 240، استطاعوا الصيف الماضي إنقاذ أكثر من 850 شخصا كانوا على وشك الغرق.

يذكر أن وحدة الإعلام في الدفاع المدني حذرت المواطنين من خلال الصحف والفضائيات والإذاعات المحلية وبالحملات المكثفة بعدم السباحة ما قبل الساعة الثامنة صباحا أو بعد الثامنة مساءً، كذلك نشرت العديد من الإرشادات والتعليمات التي طالبت فيها المصطافين بإتباعها.

خيمات إسعافية

ولم يتوقف عمل الدفاع المدني على شاطئ البحر عند عمليات الإنقاذ البحري بل تعمل إدارة الإسعاف والخدمات الطبية التابعة له على إقامة إحدى عشرة خيمة إسعافية كل صيف مجهزة بالمستلزمات الطبية وسيارات الإسعاف لضمان سرعة تقديم الإسعاف للمصابين على الشاطئ والتعامل معهم ميدانيا عند الحاجة.

في هذا الصدد، أكد د. محمد العطار مدير إدارة الإسعاف والخدمات الطبية أن الدفاع المدني عمد منذ ثلاث سنوات على تشكيل خيمات إسعافية على الشاطئ بمشاركة أعضاء اللجنة العليا للإسعاف والطوارئ، والتي يشارك في عضويتها إضافة للدفاع المدني كل من وحدة الإسعاف في وزارة الصحة وجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني والخدمات الطبية العسكرية.

وبين أن طواقم إسعاف الدفاع المدني تعاملت الصيف الماضي مع  466 إصابة وحالة مرضية على شاطئ البحر، حيث قدمت الإسعاف الأولي لـ222 حالة في الميدان، وتعاملت مع 183 حالة مرضية على الشاطئ، ومع 52 حالة غرق غير مميت، بينما نقلت إلى مستشفيات القطاع  107  حالات لتلقي العلاج اللازم.

وأهاب د. العطار بالمواطنين الالتزام بالتعليمات والتوجيهات الصادرة عن فرق الإنقاذ البحري والجهات المختصة على الشاطئ فيما يتعلق بقواعد السباحة الآمنة والسليمة، واتخاذ التدابير اللازمة للحيلولة دون حدوث أي مكروه.

 

 ودعا المواطنين للاتصال على الرقم المجاني الخاص بالدفاع المدني 102 عند حدوث أي طارئ أو الرقم 109 التابع للعمليات المركزية.

إرشادات لتجنب الغرق

بدورها طالبت وحدة الإعلام مجددا المصطافين بإتباع إرشادات وتعليمات الإنقاذ البحري التالية:

-   متابعة نشرة الأحوال الجوية قبل السباحة, وعدم السباحة بعيداً عن إشراف المنقذين، وإتباع نصائحهم وإرشاداتهم.

-       عدم ترك الأطفال لوحدهم على الشاطئ, ومراقبتهم ومتابعتهم باستمرار.

-   عدم السباحة ليلاً لكثرة المخاطر وعدم وضوح الرؤية ولعدم وجود منقذين على الشاطئ، وعدم السباحة في حالة المرض أو بعد الأكل مباشرة أو منفرداً أو بالقرب من الصخور

-   ارتداء سترة النجاة عند ركوب القوارب والعائمات كالعجلات وغيرها، مع الحذر في استخدام الأدوات الهوائية التي تنفخ فخطرا كبير عند وجود الرياح وارتفاع الموج.

-   في حالة رؤية غريق نادِ على المنقذين بصوت مسموع (غريق غريق) مع التلويح بالذراعين، وعدم مقاومة التيار، وقم بالسباحة باتجاه اليمين أو الشمال ثم عد إلي الشاطئ من مكان آمن.

-   عند الإصابة بالقناديل قم بغسل مكانها باستخدام الكربون أو العصائر النباتية أو محلول الخل أو الزيت, وضع كمادات باردة, وفي حال عدم توفر ذلك توجه لأقرب خيمة إسعاف تابعة للدفاع المدني على الشاطئ.

-   عدم إزعاج الناس بركوب المركبات والدراجات النارية والتجول بالدواب على الشاطئ أو رمي النفايات في غير الأماكن المخصصة لها.

-   عدم السباحة ما بين الساعة الواحدة والثالثة لتعامد الشمس وخطرها المباشرة على الجسد، واحرص على اتباع رايات السباحة حسب لونها، وأخطرها الراية التي تحمل اللون الأسود ثم الأحمر.

وتمنى الدفاع المدني للمواطنين المصطافين صيفا ممتعا هذا العام وخاليا من المنغصات، مشددا في ذات الوقت أن ذلك لا يتم إلا بإتباع تعليمات وإرشادات السلامة على الشاطئ.

انشر عبر