شريط الأخبار

خمول في البورصة ومؤشر "القدس" يواصل الهبوط

08:37 - 04 كانون أول / مايو 2014

وكالات - فلسطين اليوم


لم تبد بورصة فلسطين أية ردة فعل إيجابية تجاه اتفاق المصالحة، الذي توصلت إليه حركتا "فتح" و"حماس" في 23 نيسان الماضي، فعادت إلى خمولها بعد أن شهدت معدلات التداول ارتفاعا ملحوظا على مدى الأشهر الأربعة الأولى من العام، فيما واصل المؤشر الرئيس تراجعه ففقد أكثر من 10 نقاط الأسبوع الماضي، لترتفع خسائره في أسبوعين إلى نحو 23 نقطة، متأثرا أيضا بدورة انخفاض طبيعية لأسهم شركات التي قررت هيئاتها العامة توزيع أرباح.

فقد أغلق مؤشر "القدس" تعاملات الأسبوع على 518.82 نقطة منخفضا بمقدار 10.52 نقطة أو بنسبة 1.99%، مدفوعا بانخفاض مؤشرات القطاعات الخمسة الممثلة في البورصة: الخدمات، والاستثمار، والبنوك والخدمات المالية، والصناعة، والتأمين.

على صعيد النشاط، فقد استقر معدل عدد الأسهم المتداولة مسجلا ارتفاعا طفيفا بنسبة 3% إلى حوالي 402 ألف سهم يوميا من حوالي 391 ألف سهم يوميا في الأسبوع السابق، فيما سجل معدل قيمة التداولات انخفاضا طفيفا بنسبة 2% إلى حوالي 842 ألف دولار يوميا من حوالي 859 ألف دولار يوميا في الأسبوع السابق.

بالإجمال، شهدت البورصة الأسبوع الماضي 824 صفقة شملت حوالي 1.6 مليون سهم في تداولات بلغت قيمتها حوالي 3.37 مليون دولار، مقارنة مع 906 صفقات في الأسبوع السابق شملت حوالي 1.9 مليون سهم في تداولات بلغت قيمتها حوالي 4.29 مليون دولار.

وشهدت البورصة أربع جلسات فقط الأسبوع الماضي وعلقت تداولاتها لجلسة واحدة لمناسبة عيد العمال، مقابل خمس جلسات في الأسبوع السابق.

ومن يبن 29 شركة جرى التداول على أسهمها، سجلت أسهم 5 شركات ارتفاعا، واستقرت أسهم 7 شركات، فيما أغلقت أسهم 17 شركة تعاملات الأسبوع على تراجع.

قطاع الخدمات

سجل مؤشر قطاع الخدمات انخفاضا بنسبة 1.98%، إثر تداولات بلغت قيمتها حوالي 932 ألف دولار شكلت 27.86% من إجمالي قيمة تعاملات البورصة.

وقاد الخسائر في هذا القطاع سهم شركة الاتصالات الفلسطينية، الذي انخفض بنسبة 1.44% وأغلق تعاملات الأسبوع على 5.47 دينار أردني، اثر تداولات بلغت قيمتها حوالي 737 الف دولار شكلت 79% من تعاملات قطاع الخدمات و21.88% من إجمالي قيمة تعاملات البورصة.

وفي هذا القطاع أيضا، انخفض سهما شركتي: "الوطنية موبايل"، و"الفلسطينية للكهرباء" بنسبة 5.43% و0.67% على التوالي، فيما أغلقت أسهم شركات: المؤسسة العربية للفنادق، و"غلوبل كوم" للاتصالات، والفلسطينية للتوزيع والخدمات اللوجستية "واصل" تعاملات الأسبوع دون تغيير.

قطاع الاستثمار

سجل مؤشر قطاع الاستثمار انخفاضا بنسبة 0.72%، إثر تداولات بلغت قيمتها حوالي 449 ألف دولار شكلت 13.35% من إجمالي قيمة تعاملات البورصة.

وقاد الخسائر في هذا القطاع سهم شركة فلسطين للتنمية والاستثمار "باديكو"، الذي انخفض بنسبة 1.33% وأغلق تعاملات الأسبوع على 1.48 دولار، اثر تداولات ضعيفة نسبيا، بلغت قيمتها حوالي 286 ألف دولار شكلت 63.7% من تعاملات قطاع الاستثمار و8.5% من إجمالي قيمة تعاملات البورصة.

وفي هذا القطاع أيضا، انخفض سهما شركتي: العربية الفلسطينية للاستثمار "ايبك"، وفلسطين للاستثمار العقاري بنسبة 14.81% و1.67%، فيما أغلق سهم شركة الاتحاد للأعمار والاستثمار تعاملات الأسبوع دون تغيير.

قطاع البنوك والخدمات المالية

سجل مؤشر قطاع البنوك والخدمات المالية انخفاضا بنسبة 1.13%، إثر تداولات بلغت قيمتها حوالي 1.45 مليون دولار شكلت 43% من إجمالي قيمة تعاملات البورصة.

وقاد الخسائر في هذا القطاع سهم بنك فلسطين، الذي انخفض بنسبة 3.33% وأغلق تعاملات الأسبوع على 2.90 دولار، اثر تداولات بلغت قيمتها حوالي 1.3 مليون دولار شكلت 90.8% من تعاملات قطاع البنوك و39.13% من إجمالي قيمة تعاملات البورصة.

وفي هذا القطاع أيضا، انخفض سهم البنك الوطني بنسبة 0.81%، وارتفعت أسهم بنوك: الإسلامي الفلسطيني بنسبة 4.35%، والتجاري الفلسطيني بنسبة 11.37%، والاستثمار الفلسطيني بنسبة 4.30%، فيما أغلق سهما بنكي: الإسلامي العربي، والقدس تعاملات الأسبوع دون تغيير.

قطاع الصناعة

سجل مؤشر قطاع الصناعة انخفاضا بنسبة 1.68%، إثر تداولات بلغت قيمتها حوالي 180 ألف دولار شكلت 5.35% من إجمالي قيمة تعاملات البورصة.

وفي هذا القطاع، انخفضت أسهم شركات: بيرزيت للأدوية بنسبة 4.76%، وسجاير القدس بنسبة 3.12%، والقدس للمستحضرات الطبية بنسبة 0.50%، وفلسطين لصناعات اللدائن بنسبة 3.33%، والوطنية لصناعة الألمنيوم بنسبة 3.85%، والوطنية لصناعة الكرتون بنسبة 5.05%، ومصانع الزيوت النباتية بنسبة 4.55%، واستقر سهم شركة مطاحن القمح الذهبي، فيما كان سهم شركة دار الشفاء لصناعة الأدوية الرابح الوحيد مسجلا ارتفاعا بنسبة 3.95%.

قطاع التأمين

سجل مؤشر قطاع التأمين انخفاضا بنسبة 0.66%، اثر تداولات بلغت قيمتها حوالي 449 ألف دولار شكلت 10.58% من إجمالي قيمة تعاملات البورصة.

وقاد الخسائر في هذا القطاع سهم شركة التأمين الوطنية، الذي انخفض بنسبة 4.55% وأغلق تعاملات الأسبوع على 3.15 دولار، اثر تداولات بلغت قيمتها حوالي 321 ألف دولار شكلت 71.4% من تعاملات قطاع التامين و9.53% من إجمالي قيمة تعاملات البورصة.

وفي هذا القطاع أيضا، انخفض سهم الشركة العالمية المتحدة للتأمين بنسبة 0.58%، فيما سجل سهم شركة المجموعة الأهلية للتأمين ارتفاعا كبيرا بنسبة 23%.

انشر عبر