شريط الأخبار

إدارة السجون تجري حملة تنقلات واسعة في صفوف أسرى الجهاد

11:33 - 03 حزيران / مايو 2014

غزة - فلسطين اليوم

أكدت مؤسسة مهجة القدس أن مصلحة سجون العدو الصهيوني قد أجرت حملة تنقلات واسعة في صفوف أسرى حركة الجهاد الإسلامي في السجون.
 
جاء ذلك عبر رسالة وصلت مؤسسة مهجة القدس نسخةً عنها اليوم، أكد فيها أسرى الجهاد الإسلامي في سجن رامون أن إدارة مصلحة السجون الصهيونية نقلت ثمانية منهم إلى سجن النقب وهم أسامة محمد عوض الحروب من جنين، ياسر محمود سالم سالم "درعاوي" من الشواورة –بيت لحم، أحمد جمال عياد الهريمي من مدينة بيت لحم، محمد علي عبد النور الميمة من عقبة جبر – أريحا، عز الدين إبراهيم حسان حميد من مدينة بيت لحم، يحيى خالد محمد بلال من مخيم بلاطة – نابلس، أحمد داوود سلمان إبراهيم "عايش" من ارطاس- بيت لحم وحمزة عبد الرحيم حسين بريجية من بيت لحم.
 
كما تم نقل الأسيرين محمد ساري محمد حسين من مخيم نور شمس- طولكرم وحسام عدنان توفيق عابد من كفر دان – جنين إلى سجن هداريم. ونقلت الأسير  بلال أمين محمود كميل من قباطية – جنين إلى سجن شطة، والأسير عماد سمير محمد العمري من مخيم الشاطئ – غزة إلى سجن نفحة.
 
كما أضافوا أن مصلحة سجون العدو نقلت أربعة من أسرى الجهاد من سجن ايشل إلى سجن رامون وهم إياد محمد أحمد أبو الرب من جلبون – جنين، عبد الحميد سامي عبد الحميد حمامرة من جوسان –بيت لحم، جمعة عبد الله خليل التايه وعلاء حسن محمد أبو عادي وهما من كفر نعمة- رام الله. ونقلت الأسيرين عياد جمال عياد الهريمي من بيت لحم وحاتم أحمد رشيد صبارنة من بيت أمر- الخليل من سجن نفحة إلى سجن رامون. والأسير إبراهيم محمد سالم الحريبات من دورا –الخليل من سجن عوفر إلى سجن رامون.
 
من جهتها اعتبرت مهجة القدس أن هدف إدارة مصلحة سجون العدو الصهيوني من وراء إجراء النقليات بحق أسرى الجهاد الإسلامي هي خلق حالة من عدم الاستقرار في صفوفهم وسحب منجزاتهم وحقوقهم الإنسانية والمعيشية، ودعت إلى وقف السياسات التعسفية والاستفزازية التي تنتهج بحق الأسرى في سجون الاحتلال والعمل على فضحها أمام العالم والضغط باتجاه إيقافها.

انشر عبر