شريط الأخبار

“أبو مرزوق” و”هنية” يزوران منازل قادة اغتالتهم إسرائيل

07:21 - 03 تموز / مايو 2014

وكالات - فلسطين اليوم

زار موسى أبو مرزوق، عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس″، برفقة إسماعيل هنية، رئيس الحكومة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم السبت، منازل قادة فلسطينيين راحلين.
وشملت الزيارة، منازل قادة في حركة حماس، اغتالتهم إسرائيل خلال السنوات الماضية، أبرزهم الشيخ أحمد ياسين (مؤسس الحركة)، وعبد العزيز الرنتيسي، وإسماعيل أبو شنب، وسعيد صيام، ونزار ريان، وأحمد الجعبري.
كما زار القائدان في حماس، منزل خليل الوزير، القيادي البارز في حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح” (يتزعمها الآن الرئيس محمود عباس)، الذي اغتالته إسرائيل في 16 إبريل/نيسان 1988 في العاصمة التونسية.
وقال هنية، خلال زيارته لمنزل الشيخ ياسين:” الحركة ماضية على درب الشهداء, والقادة، في  مسيرة تحرير فلسطين والعودة للقدس والأقصى”.
واغتالت إسرائيل الشيخ ياسين في 22 مارس/آذار 2004، حينما قصفته بعدة صواريخ أطلقتها مقاتلات جوية، خلال عودته إلى منزله من صلاة الفجر.
من جانبه قال أبو مرزوق:”المؤسس الشهيد أحمد ياسين شكّل رمزية للشعب الفلسطيني، والأمة العربية والإسلامية، ونحن فخورين أن نكون متواجدين في بيته”.
وتابع:” العدو كان يظن بقتل أحمد ياسين أن  حركة حماس ستضعف، ولكن حماس مستمرة وستبقى حية حتى العودة وتحرير كل فلسطين”.
ووصل أبو مرزوق إلى قطاع غزة، في 21 إبريل/نيسان الماضي، قادما من محل إقامته في العاصمة المصرية، القاهرة، للمشاركة في اجتماعات المصالحة الفلسطينية.

انشر عبر