شريط الأخبار

"أوروبيون من أجل القدس" تنتقد تقصير "التعاون الإسلامي" في الدفاع عن الأقصى

07:17 - 03 حزيران / مايو 2014

وكالات - فلسطين اليوم

دعا رئيس تجمّع "أوروبيون من أجل القدس"، يحيى عابد، منظمة التعاون الإسلامي ولجنة القدس التي يترأسها العاهل المغربي محمد السادس، إلى القيام بدور فاعل لحماية المسجد الأقصى المبارك والدفاع عن المدينة المقدسة التي قال "إنها تتعرّض لأكبر هجمة استيطانية تهدف لطمس معالمها التاريخية والمقدسة والأثرية".
وأوضح عابد في تصريحات خاصة لـ "قدس برس" على هامش مشاركته في فعاليات الدورة الـ 12 لمؤتمر فلسطينيي أوروبا المنعقد اليوم السبت (3|5) في باريس، أن تجمّع "أوروبيون من أجل القدس" الذي يرأسه، هو عبارة عن تحالف بين عشرات المؤسسات المدنية العاملة في القارة الأوروبية لأجل نصرة فلسطين والأقصى المبارك بشكل خاص، وأن هدفه بالأساس هو دعم وتعميق المكوّن الإسلامي والعربي لدى فئة الشباب في أوروبا مع التأكيد على أهمية القدس والدور المطلوب لنصرتها.
وقال "نريد من خلال هذا التجمّع أن نوصل رسالة إلى الأوروبيين والغرب عامة مفادها بأن القدس بالنسبة لربع سكان العالم هي خط أحمر لا يمكن التنازل عنه ولا المساس به تحت أي ظرف كان، وأن أمة بأكملها تشعر بقلق كبير إزاء الانتهاكات الإسرائيلية بحقها"، كما قال.
وأضاف "الأمر لا يتعلّق بالمسلمين وحدهم، بل أيضاً بإرث حضاري يمس الكنائس والمساجد والمعابد والعمران، وهذا يتطلّب تدخلاً عاجلاً من المنظمات الدولية المعنية لا سيّما "اليونسكو" لحماية هذه المعالم".
وانتقد عابد دور منظمة التعاون الإسلامي ولجنة القدس في الدفاع عن الأقصى، قائلاً "للأسف الشديد هاتين الجهتين تعبّران عن توجهات رسمية هدفها المعلن هو حماية القدس لكنها على أرض الواقع لا تقوم بهذا الدور، وكل ما نراه منها هو مجرّد تصريحات إعلامية لا يتبعها فعل، لذلك فإننا نركّ.
على الجهد المدني الشعبي من أجل لفت الأنظار إلى قضية اللقدس والمخاطر التي تتهدّد معالمها الدينية والحضارية".

انشر عبر