شريط الأخبار

"مؤتمر فلسطينيي أوروبا" يبعث برسائل رافضة لمواقف السلطة من المفاوضات و"العودة"

04:04 - 03 تشرين أول / مايو 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

رصد المتابعون للحفل الافتتاحي لمؤتمر فلسطينيي أوروبا في دورته الثانية عشرة، الذي افتتح أعماله اليوم السبت (3|5)، بعض الرسائل غير المباشرة للسلطة الفلسطينية وأخرى مباشرة من المشاركين في المؤتمر، الرافضة لسياستها المتمسكة باستمرار المفاوضات مع الاحتلال الإسرائيلي.
فقد وجه مقدّم حفل الافتتاح لمؤتمر فلسطيني أوروبا رسالة غير مباشرة تؤكد على رفض فلسطينيين الشتات لتصريحات رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس التي أدلى بها لوفد يهودي في شباط (فبراير) الماضي، والتي أعلن فيها أنه "لن نسعى أو نعمل على أن نغرق إسرائيل بالملايين لنغير تركيبتها السكانية".
وقال مقدم الحفل خالد الترعاني في رد غير مباشر على تصريح الرئيس الفلسطيني بخصوص اللاجئين: "سنغرق فلسطين بملايين اللاجئين".
وفي السياق ذاته؛ عبّر رئيس مركز الدراسات الفلسطينية في بريطانيا، الدكتور إبراهيم حمامي، بطريقته عن رفضه لمشاركة ممثل عن السلطة الفلسطينية في المؤتمر، كونه يمثل السلطة المصرة على خيار التفاوض مع الاحتلال.
فقد رفع حمامي لافتة كُتب عليها "عباس لا يمثلني" في وجه سفير السلطة الفلسطينية في بارس هايل الفاهوم قبل اعتلائه المنصة لإلقاء كلمته.
وقد لقي موقف حمامي، الذي سرعان ما تم تداركه من قبل القائمين على المؤتمر، هتافات من الحاضرين تؤكد على التمسك بحق العودة وعدم التنازل عنها مهما كان الثمن.
وانطلقت اليوم السبت (3|5) في العاصمة الفرنسية باريس، فعاليات مؤتمر فلسطينيي أوروبا في دورته السنوية الثانية عشر تحت شعار "فلسطين تجمعنا والعودة موعدنا"، وسط مشاركة جماهيرية واسعة من قبل المئات من أبناء الجالية الفلسطينية والعربية في عموم القارة الأوروبية.

انشر عبر