شريط الأخبار

أزمة جديدة بين مصر والجزائر بسبب تصريحات منسوبة للسيسي

05:19 - 02 تموز / مايو 2014

وكالات - فلسطين اليوم

تسببت تصريحات منسوبة للمرشح "المحتمل" لرئاسة مصر، عبد الفتاح السيسي، شملت تهديدات باجتياح الجزائر، بأزمة جديدة بين الدولتين فيما نفت حملة السيسي في بيان رسمي صحة هذه التصريحات.

وتناقلت وسائل الإعلام الجزائرية تصريحات منسوبة للسيسي ونشرت في صحيفة مصرية زعمت أن السيسي صرح بها خلال لقاء مع عدد من أعضاء هيئات التدريس بالجامعات المصرية، الأربعاء الماضي.

وحسب الصحيفة فإن التصريحات المنسوبة للسيسي جاءت في رده على سؤال عن ما يعرف بـ"الجيش المصري الحر"، وإنه قال: "الجيش المصري قوي، قبل ما واحد يجري له حاجه على الناحية الغربية، يكون الجيش هناك، وده إنذار للجيش الحر، ولو حصل أي حاجة أنا ممكن أدخل الجزائر في 3 أيام".

وأكدت الحملة الرسمية للسيسي أن "ما تردد في بعض الصحف والمواقع الإلكترونية من تصريحات منسوبة للمشير السيسي ضد الشعب الجزائري الشقيق، كاذبة وتم تأويلها على نحو خاطئ". وقالت الحملة في بيان لها أمس الخميس، إن "المشير عبد الفتاح السيسي أكد خلال اللقاء مع أعضاء هيئة التدريس بالجامعات المصرية يوم الأربعاء الماضي، أن القوات المسلحة المصرية قادرة على حماية الحدود على كافة الاتجاهات الاستراتيجية، ومواجهة المحاولات الإرهابية المتطرفة التي تستهدف العبث بمنظومة الأمن القومي المصري".

وأكدت الحملة أن "المشير السيسي ذكر خلال اللقاء أن الجيش المصري جاهز دائمًا لمعاونة أي دولة عربية شقيقة في مواجهة الإرهاب والتطرف، موضحًا أن الشعب الجزائري له كل التقدير والاحترام، ولا يمكن لأحد أن ينسى موقفه المشرف أثناء حرب أكتوبر 1973، حيث عاون القوات المسلحة المصرية ووقف إلى جوارها في قضية استعادة الأرض والكرامة".

وأوضحت الحملة الرسمية أن "مواقف المشير عبد الفتاح السيسي المختلفة خلال الفترة الماضية، تدعم دائما القضايا العربية، وتركز على أهمية البعد العربي والإقليمي لمستقبل مصر القادم، كما يحرص المشير السيسي دائما على التأكيد بأن قوة مصر تستمد من محيطها العربي، وتقاربها مع الأشقاء".

ونقلت الصحيفة المصرية "صدى البلد" أمس الخميس عن الدكتور إبراهيم راجح، منسق عام الأنشطة بجامعة بنها، كواليس الاجتماع الذي دار أول من أمس الأربعاء بين السيسي وأعضاء هيئة التدريس في 8 جامعات حكومية، 

و اللافت أن الصحيفة "صدى البلد" المصرية سارعت إلى حذف تصريحات السيسي من على موقعها الإلكتروني بعد نحو ساعتين من نشره، فيما تجهل أسباب تصرف الصحيفة هل لذلك علاقة بتعرض الأخيرة لتوبيخ السلطات العليا للبلاد أو تعرض مصدر الصحيفة  لضغوطات أرغمت اليومية على سحب تصريحات السيسي.

انشر عبر