شريط الأخبار

بعد إصابته بأمراض خطيرة.. الأسير الكالوتي بحاجة لفحوصات طبية مستعجلة

10:02 - 02 تشرين أول / مايو 2014

وكالات - فلسطين اليوم

 

قالت مؤسسة 'يوسف الصديق' المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان والأسرى في سجون الاحتلال، اليوم الجمعة، إن الطبيب نضال عيسى الذي ادخلته أمس، المؤسسة إلى سجن 'جلبوع' للكشف على  الأسير المقدسي المريض حمزة الكالوتي(45عاما)، طالب بضرورة سماح سلطات الاحتلال بإجراء فحوصات مستعجلة لهذا الأسير.

 وقالت المؤسسة في بيان لها: وفق إفادة الطبيب نضال عيسى فإن الكالوتي يعاني من أمراض عدة،  ومن الضروري أن يتم اجراء العديد من الفحوصات الطبية الضرورية والمستعجلة للتأكد من عدم اصابته بأي مرض خطير خاصة، وأن لديهم تاريخ وراثي يؤكد اصابة أفراد من عائلته بأمراض خبيثة في القولون والأمعاء.

واضاف البيان: لقد أكد عيسى أن الأوجاع  التي يعاني منها هذا الأسير في منطقة البطن لا يمكن أن تكون بسبب ' الفتق ' الموجود  في تلك المنطقة، موضحا أنه قد سلم تقريره لطبيب السجن، الذي يوضح فيه مدى الخطورة التي يمكن ان يتعرض لها هذا الأسير في حال عدم اجراء الفحوصات اللازمة.

ونقلت المؤسسة عن الطبيب عيسى قوله: إن طبيب السجن أخبره بأنه على اقتناع تام بخطورة الوضع، إلا أن الأمور ليست بيده وليس هو من يقرر.

وأوضحت أن الأسير الكالوتي مصاب أيضا بمرض ' النقرس' والتهاب المفاصل، كما أنه يعاني من  التهابات مزمنة في القصبات الهوائية والربو والضغط والبواسير، وضعف في النظر يصل إلى ثلاث درجات والتهابات في القولون، إضافة إلى وجود 'فتق' في عضلات البطن منذ أكثر من أربع سنوات و'الذي أخد بالتزايد؛ نظرا لعدم استجابة إدارة السجن لطلبات العلاج التي تقدم بها الأسير'.

 وأكدت المؤسسة أن حالة الكالوتي تدفعها لمواصلة جهودها لضمان توفير الرعاية الصحية اللازمة، وأنه في حال تأخرت إدارة مصلحة السجن في تقديم العلاج واجراء الفحوصات اللازمة له، فستتابع الأمر قضائيا.

انشر عبر