شريط الأخبار

وزير الاسكان الصهيوني: البناء الاستيطاني جمد و "السلام الان" تكذبه‏

10:37 - 01 تموز / مايو 2014

ترجمة خاصة - فلسطين اليوم

ذكرت صحيفة معاريف العبرية بأن ما يسمى بــ "وزير البناء والاسكان" الصهيوني، اوري ارئيل وجه انتقادا لحكومة نتانياهو التي هو احد وزرائها، و ذلك خلال لقاءه مع رؤساء مستوطنة "افرات" في الضفة الغربية.

و قال ارئيل بأن البناء الاستيطاني الان عالق، و لا يوجد تسويق ولا بناء خطط استيطانية، موضحاً ان سياسة الحكومة تقول انه يجب الاستيطان في كل الضفة الغربية، مشيراً الى أن الحومة الان تمنع تسويق الشقق الاستيطانية .

و يشار الى أن حركة السلام الان الاسرائيلية نشرت أول أمس الثلاثاء تقريرا اثبتت فيه ازدياد البناء الاستيطاني في الضفة الغربية بأربعة اضعاف.

 وحسب التقرير، فإنه و خلال تسعة اشهر من المفاوضات بين "اسرائيل" والسلطة الفلسطينية والتي انتهت رسميا يوم الثلاثاء 29 ابريل  طرأ ارتفاع كبير في البناء الاستيطاني في الضفة الغربية والقدس.

  ووفقا للتقرير، فإن حكومة الاحتلال برئاسة بنيامين نتنياهو خلال التسعة اشهر من المفاوضات قامت ببناء 13,851 وحدة استيطانية  في الضفة الغربية والقدس، وذلك عبر طرح عطاءات  وتسويق وحدات استيطانية، و ان الحديث يدور عن بناء 50 وحدة استيطانية يوميا، و1,540  في الشهر الواحد، كما يتم التخطيط لبناء 4, 793 وحدة استيطانية خارج الكتل الاستيطانية الكبرى.

و يضيف التقرير بأن قد طرأ ايضا ارتفاع في عدد العطاءات للبناء الاستيطاني ، و أن الحديث يدور عن اول عام لحزب "البيت اليهودي" في حكومة نتنياهو، و في خلال التسعة اشهر الماضية تضاعف البناء اربعة اضعاف،  مقارنة مع السنوات الماضية  ما بين 2009 حتى 2013.

و قال التقرير بأن حكومة الاحتلال الماضية قدمت عطاءات لبناء 1.385 وحدة استيطانية ولكن خلال التسعة اشهر الماضية صدرت عطاءات لبناء 6,113 وحدة استيطانية.

و وفقا لمعطيات مكتب الاحصاء المركزي الاسرائيلي، ففي منتصف العام الماضي 2013 تم البدء ببناء 828 وحدة استيطانية  في المستوطنات مقابل بناء 484 وحدة استيطانية في عام 2012 ،كما تم اقامة بؤرتين استيطانيتين  جديدتين.

انشر عبر