شريط الأخبار

صبري: زيارة مسلمي الدول العربية والإسلامية للأقصى نُقلت للمجامع الفقهية

03:42 - 01 تموز / مايو 2014

القدس المحتلة - خاص - فلسطين اليوم

أكد الدكتور عكرمة صبري رئيس الهيئة الإسلامية العليا في فلسطين، أن فتوى عدم تحريم زيارة المسجد الأقصى المبارك هي طبيعية ولا خلاف عليها كونها ابتعدت عن القضايا الخلافية التي أثارت جدلاً واسعاً بين مؤيد ومعارض في العام الماضي.

وكان علماء شاركوا في مؤتمر "الطريق إلى القدس" المنعقد في عمان أمس الاربعاء أصدرو فتوى بعدم تحريم زيارة المسجد الأقصى تحت الاحتلال لفئتين من المسلمين في العالم.

وأوضح صبري في تصريح خاص لـ"فلسطين اليوم الإخبارية" أن فتوى العلماء بعدم تحريم زيارة المسجد الأقصى جاءت لفئتين من المسلمين في العالم، "هم الفلسطينيون أينما كانوا مهما كانت جنسياتهم كونهم أصحاب الأرض، والمسلمون الذين يحملون جنسيات دول بلدان خارج العالم العربي والإسلامي وعددهم حوالي 450 مليون مسلم.

وقال صبري: "إن المسألة الخلافية التي أثارت جدلاً بين العلماء في العام الماضي تم نقلها إلى المجامع الفقهية للنظر فيها".

ولفت إلى أن من بين المجامع الفقهية التي ستنظر في قضية زيارة المسجد الأقصى المبارك من قبل المسلمين داخل الدول العربية والإسلامية هي المجمع الفقهي لمنظمة التعاون الإسلامي في جدة ، والمجمع الفقهي في مكة الذي يتبع لرابطة العالم الإسلامي.

وعن قضية التطبيع، قال صبري: "العالم الغربي الأجنبي في علاقة تطبيعية دائمة مع الاحتلال الصهيوني، فلماذا لا يزور المسلم الغربي أو على سبيل المثال الفرنسي أو الألماني أو الأمريكي المسجد الأقصى المبارك التي تعترف دولتهم أصلاً بالاحتلال الصهيوني.

انشر عبر