شريط الأخبار

"إسرائيل" تمنع عودة جثة فلسطيني بحجة انتهاء إقامته

02:05 - 01 حزيران / مايو 2014

رام الله - فلسطين اليوم

رفضت سلطات الاحتلال طلب عائلة رافع زرزور بإحضار جثمانه لدفنه في مسقط رأسه بعد وفاته في أوكرانيا قبل أسبوع، بحجة انتهاء مدة إقامته الدائمة في الأراضي المحتلة.

وذكرت صحيفة "هآرتس" الصهيونية، أن رافع زرزور فلسطيني يحمل الهوية الزرقاء كان قد ذهب إلى أوكرانيا لدراسة الطب وبعد تخرجه من الجامعة حاول العودة إلى قبل شهرين لكن سلطات الاحتلال لم تسمح له بالدخول بحجة انتهاء إقامته الدائمة، وفقا لمحامي الأسرة آدي لوستيغما.

وقالت "هآرتس" أن وزارتي الداخلية والخارجية الصهيونيتين قالتا إن إقامة زرزور لم يتم إلغاؤها أو انتهاء صلاحيتها.

وأضافت الصحيفة أن جثته موجودة في أوكرانيا منذ 10 أيام، فيما تتلقى أسرته مكالمات من السلطات الأوكرانية تهدد فيها بحرق الجثة في حال لم يتم استلامها.

وكانت عائلة زرزور قد فقدت الاتصال به قبل أسبوعين ورفضت الخارجية الصهيونية المساعدة في البحث عنه، بحجة انه لم يعد مواطنا إسرائيليا.

وأوضحت "هآرتس" أنه منذ أربعة أيام اكتشفت عائلة زرزور أن إقامة ابنهم ما زالت سارية المفعول، لكن عندما كان نجلها يذهب إلى الممثلية الصهيونية في كييف لتجديد جواز السفر الخاص به تم إخباره أن إقامته انتهت، ويتم إلغاء الإقامة في حال لم يعد حاملها إلى "إسرائيل"، لكن زرزور كان قد أكد عودته لبلدته كل عام.

وأضاف شقيق زرزور "في كل مرة كان يذهب فيها إلى الممثلية كانوا يقولون له أن يعود لاحقا وفي النهاية قال له احد الموظفين: هل أنت غبي؟ لا تعد مرة أخرى إلى هنا ولا تتصل بنا".

انشر عبر