شريط الأخبار

التواصل الجماهيري والإصلاح للجهاد ترعى صلحاً عشائرياً غرب خانيونس

10:54 - 01 حزيران / مايو 2014

غزة - فلسطين اليوم

رعت لجنة الإصلاح التابعة لحركة الجهاد الإسلامي، صلحاً بين عائلتي اصليح وسمور, في جو احتفالي سادته روح المودة والصفح والكرم العربي الأصيل.

وقد ضم وفد لجنة الإصلاح كل من الشيخ عيسى الفرا مسئول اللجنة في غرب خان يونس والشيخ صبحي شهاب وعدد من لجنة التواصل والإصلاح.

وألقى كلمة لجنة الإصلاح الشيخ عيسى الفرا  شكر العائلتين على حسن الاستقبال وثمن سرعة استجابة العائلتين للصلح على أساس شرع الله وحث جميع العائلات المتخاصمة على الاقتداء بالعائلتين الكريمتين حتى يسود الصلح والوئام بين أبناء شعبنا الفلسطيني حتى نصل إلى المصالحة الكبرى بين أبناء شعبنا وشكر المخاتير والوجهاء وكل من ساهم في الصلح بين العائلتين.

فيما ألقى مختار عائلة اصليح كلمة العائلة اثني بها على حركة الجهاد الإسلامي ولجنتها للإصلاح ودورهم البارز في إصلاح ذات البين والتواصل مع الجماهير, وشكر دور رجال الإصلاح الكبير في نشر المحبة والتسامح وحل النزاعات بين العائلات الفلسطينية, وثمن دور لجنة التواصل الجماهيري والإصلاح في لم الشمل وسرعة تطويق الإشكاليات والعمل على تفكيكها ووضع الحلول المناسبة إليها.

بدوره مختار عائلة سمور شكر لجنة التواصل الجماهيري والإصلاح لدورها المميز في إصلاح ذات البين وسرعة القضاء على الإشكاليات التي تطرأ بين أبناء شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة.

بدوره الشيخ صبحي شهاب أكد على استمرار اللجنة في حل النزاعات بين العائلات وقد استطاعت حل العشرات منذ بداية العام وان اللجنة تواصل الليل مع النهار حتى تصلح ذات البين وهذا يصب في تقوية الجبهة الداخلية.

إلى ذلك شاركت اللجنة في منطقة غرب خانيونس، في الوقفة التضامنية مع الأسرى، وكان على رأسهم الشيخ عيسى الفرا مسؤول الإقليم كما ألقى الدكتور أحمد المدلل كلمة الحركة التي أكد فيه أن الحركة ستبذل كل جهود لتحرير الأسرى.

انشر عبر