شريط الأخبار

نتنياهو سيتخذ خطوات أحادية الجانب تشمل ضم أجزاء من الضفة

07:11 - 30 تشرين أول / أبريل 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الامريكية ان رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، عقب توقف محادثات التسوية مع الفلسطينيين الأسبوع الماضى، طلب من حكومته وضع سياسات بديلة للتعامل مع النزاع الحالى الذى يصعب حله، قد تتضمن ضم اجزاء من الضفة الغربية او الانسحاب من بعض المستوطنات ودعم مستوطنات اخرى.

وقالت الصحيفة - فى تقرير اوردته على موقعها الالكترونى اليوم الاربعاء "إن مثل هذه الخطوات احادية الجانب اصبحت مؤخرا تحظى بتأييد من بعض الشخصيات الاسرائيلية البارزة المقربة من نتنياهو، رغم انها تلقى معارضة شديدة من جانب القيادة الفلسطينية وواشنطن، كما انها تتعارض مع رأى تم تبنيه على نطاق واسع بشأن ضرورة التفاوض على الحدود بين اسرائيل ودولة فلسطينية مستقبلية كنقطة جوهرية للسلام الدائم".

واشارت الى ان مؤيدى الخطط احادية الجانب يقولون إن نتنياهو ظل لفترة طويلة رافضا مناقشة الخيار احادى الجانب، حتى فى الجلسات المغلقة، وانه لم يكن واضحا عندما ابلغ الوزراء يوم الاحد الماضى بأنه سيدرس كافة الخيارات خلال الأسابيع المقبلة، حسبما أفاد مسؤول شارك فى اجتماع مجلس الوزراء، غير ان الصحيفة اوضحت ان وزراء يمينيين استغلوا بالفعل انهيار المحادثات التى جرت برعاية امريكية ليجددوا دعواتهم الى مزيد من التصرفات العدائية مثل ضم ثلثى الضفة الغربية المعروفة بالمنطقة "ج"، كما فعلت إسرائيل فى السابق مع القدس الشرقية وهضبة الجولان، وسيعنى هذا الامر تطبيق القانون المدنى الاسرائيلى على المنطقة.

واضافت ان مقترحات اكثر اعتدالا تدعو الى اجلاء بعض او كل المائة الف مستوطن الذين يعيشون شرق الجدار الفاصل الذى اقامته اسرائيل بالضفة الغربية، وتوضيح ان خريطة اسرائيل المستقبلية ستضم ما يعرف بالكتل الاستيطانية على الجانب الآخر، بالاضافة الى مناطق القدس الشرقية التى يسكنها اليهود.

انشر عبر