شريط الأخبار

الاحتلال يحتجز عائلة بعد تحويل منزلها لثكنة عسكرية شرق نابلس

06:35 - 30 حزيران / أبريل 2014

نابلس - فلسطين اليوم

احتجزت قوات الاحتلال منذ فجر اليوم الأربعاء، عائلة فلسطينية في منزلها بقرية عورتا، شرقي مدينة نابلس، وذلك بعد احتلال المنزل وتحويله إلى ثكنة عسكرية.

وقال المواطن إياد سامي عواد من سكان القرية: "إن قوة كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت منزل جاره المواطن محمد سعيد شراب عند الساعة الرابعة فجرا، ولم تخرج منه حتى الآن (الخامسة مساء).

وأضاف عواد: "من الواضح أن جيش الاحتلال لم يسمح لأفراد العائلة التي تضم 7 أشخاص بالخروج من منزلهم، ولم يذهب أبناؤهم إلى مدارسهم اليوم الأربعاء.

وأشار بأن أشقاء صاحب المنزل قالوا إن العائلة محتجزة في غرفة، ولا يسمح لهم جيش الاحتلال بالخروج، كما أن هواتفهم الخلوية مغلقة.

وقال لصحيفة القدس المحلية، عواد بأنه يلاحظ أن جنود الاحتلال يعتلون سطح المنزل بين فينة وأخرى.

ويعتقد أهالي القرية بان الجيش ينوي إقامة نقطة مراقبة في منزل عائلة شراب الذي يقع في المنطقة الشرقية من القرية، ويطل على مستوطنة "ايتمار" المقامة على أراضي عورتا والقرى المجاورة، خاصة وان المنطقة التي يقع فيها المنزل والمسماة "الصريون" غالبا ما تشهد مواجهات بين أهالي القرية من ناحية وقوات الاحتلال والمستوطنين من ناحية أخرى.

انشر عبر