شريط الأخبار

إشادة بدور التجمع الإعلامي في تعزيز قدرات طلبة الإعلام

11:41 - 30 تموز / أبريل 2014

غزة - فلسطين اليوم

أشاد أكاديميون إعلاميون بدور التجمع الإعلامي الشبابي الفلسطيني في تعزيز قدرات طلبة كليات الإعلام في الجامعات الفلسطينية بغزة، من خلال سلسلة الدورات التدريبية التي ينظمها والتي تعمل على تأهيلهم للحياة العملية في الحقل الإعلامي.

جاء ذلك خلال الزيارات التي نفذها وفد من التجمع الإعلامي مؤخرا، لكليتي الإعلام في جامعتي الأقصى وغزة، بهدف بحث سبل التعاون المشترك معهما بما يخدم الطلبة ويساهم في خلق كادر إعلامي متميز قادر على التأثير ونقل الصورة الحقيقية للواقع الفلسطيني المعاش، وتعزيز الرواية الفلسطينية في وجه الرواية الإسرائيلية.

وضم وفد التجمع كل من نائب رئيس التجمع رضوان أبو جاموس ومدير التجمع (فرع  غزة) أكرم دلول، والمدير التنفيذي لإذاعة صوت القدس م.رباح مرزوق، فيما كان في استقبالهم من جامعة الأقصى عميد كلية الإعلام د.أحمد أبو السعيد، والمحاضر د.ماجد أبو زعنونة، ومن جامعة غزة عميد كلية الإعلام د. حسن أحمد، وعميد شؤون الطلبة د. أشرف الغليظ.

وأعرب د.أبو السعيد عن تقديره لدور التجمع الإعلامي في خدمة شريحة طلبة كليات الإعلام والعاملين في الحقل الإعلامي، من خلال رعايته وتنظيمه للعديد من الدورات وورش العمل الإعلامية المختلفة التي تساهم في تعزيز واقع الإعلام الفلسطيني والارتقاء بقدرات الطلبة والخريجين.

كما أعرب عن استعداد كلية الإعلام في الجامعة التعاون المشترك مع التجمع الإعلامي بما يخدم شريحة الطلبة والخريجين، مؤكدا على أهمية الدور الذي يلعبه التجمع في مجال التدريب الميداني للطلبة بما يساعدهم على المواءمة ما بين الجانب النظري الذي تقدمه الجامعات والجانب العملي الذي يتطور من خلال الممارسة والعمل الميداني.

ولفت د. أبو السعيد إلى أن كلية الإعلام في الأقصى تضم بين جنباتها وفي أقسامها المختلفة أكثر من 1000 طالب وطالبة، مشيراً إلى أن الإقبال على كليات الإعلام يرجع إلى إدراك المجتمع الفلسطيني لأهمية الإعلام في خدمة المجتمع وتحقيق نهضته واستكمال عملية التحرير.

بدوره أكد د. أحمد على ضرورة التعاون ما بين كلية الإعلام في جامعة غزة والتجمع الإعلامي بما يساهم في تعزيز قدرات الطلبة، وتحقيق الصالح العام.

واستعرض عميد كلية الإعلام في جامعة غزة جملة من الخطوات التي من شأنها تحقيق المنفعة المرجوة للطلبة من خلال التعاون مع التجمع الإعلامي، معربا عن استعداده تقديم الدعم الفني المطلوب لإنجاح البرامج التدريبية التي ينظمها التجمع لطلبة الكلية.

من جانبه ثمّن وفد التجمع عالياً الدور الكبير الذي تلعبه كليات الإعلام في إثراء المجتمع ورفده بكوادر إعلامية متميزة، مستشهدا بالعديد من الإعلاميين البارزين على الساحة الفلسطينية والذين حصدوا جوائز عالمية لما يتمتعون به من قدرات مهنية متميزة، رغم الظروف الصعبة التي يتعرضون لها.

وأكد وفد التجمع حرصه على مواصلة البرنامج التدريبي للطلبة والخريجين، معتبرا ذلك واجبا أخلاقيا ووطنيا تجاه شعبنا الذي كثيرا ما عانى في السابق بسبب غياب الرواية الفلسطينية الحقيقية عن المحافل الإعلامية الدولية لصالح الرواية الإسرائيلية المضللة.

انشر عبر