شريط الأخبار

العراقيون يصوتون بأول انتخابات بعد انسحاب الأمريكان

10:33 - 30 حزيران / أبريل 2014

وكالات - فلسطين اليوم

وجه العراقيون صباح الأربعاء، إلى صناديق الاقتراع، لانتخاب أعضاء البرلمان الجديد، في أول انتخابات تجري بعد الانسحاب الأميركي من العراق في العام 2011.

وفتحت صناديق الاقتراع أبوابها عند الساعة السابعة صباحا (بالتوقيت المحلي) في 18 محافظة في أنحاء البلاد.

ويبلغ عدد أصحاب حق الاقتراع 18,901,670 ناخبا، سيختارون 328 نائبا في البرلمان في دورة الانتخابات الثالثة التي تجري منذ الاحتلال الاميركي للبلاد.

ويتنافس 9040 مرشحا من بينهم 2500 امرأة من خلال 107 ائتلافات وكيانات سياسية، من بينها ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء نوري المالكي، و ائتلاف المواطن بزعامة عمار الحكيم، والعراقية العربية بزعامة صالح المطلق، وكتلة متحدون بزعامة أسامة النجيفي، والوطنية بزعامة رئيس الوزراء الاسبق اياد علاوي.

يشار إلى أن العراقيين في الخارج كانوا قد أدلوا بأصواتهم الأحد الماضي، فيما أدلى منتسبو القوات المسلحة والمرضى والمعتقلون بأصواتهم الاثنين.

يشار إلى أن انتخابات برلمان إقليم كردستان كانت قد جرت في 21 أيلول/ سبتمبر الماضي.

المالكي واثق من فوزه

أكد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي عقب الإدلاء بصوته في الانتخابات التشريعية في بغداد، الأربعاء، أنه واثق من تحقيق الفوز في أول انتخابات منذ الانسحاب الأميركي، إلا أنه يترقب "حجم" هذا الفوز.

وقال المالكي للصحافيين في فندق "الرشيد" في المدينة الخضراء المحصنة حيث يدلي قادة البلاد بأصواتهم "فوزنا مؤكد ولكننا نترقب حجم الفوز".

حقائق و أرقام

في ما يلي بعض الحقائق والأرقام عن العراق حيث بدأت الأربعاء عملية التصويت في انتخابات تشريعية هي الأولى في هذا البلد منذ الانسحاب الأميركي نهاية العام 2011.

الجغرافيا: يملك العراق حدودا مشتركة مع تركيا وسوريا وإيران والسعودية والكويت والأردن، وتبلغ مساحة هذا البلد الذي يتمتع بمنفذ صغير على البحر 438 ألفا و317 كيلومترا مربعا.

السكان: يبلغ عدد سكان العراق نحو 34,8 مليون نسمة، يشكل العرب بين 75 و80 بالمئة منهم والأكراد بين 15 و20 بالمئة يعيش معظمهم في المناطق الشمالية التي تتمتع بحكم ذاتي.

الديانة: يتبع نحو 97 بالمئة من سكان العراق الإسلام، فيما ينقسم الباقون بين المسيحية وأقليات أخرى كالأزيديين والشبك والصابئة. 

الاقتصاد: يعتمد الاقتصاد العراقي بشكل رئيسي على صادرات النفط التي بلغت نحو 2,8 مليون برميل في اليوم الواحد في بداية 2014، علما أن احتياطات العراق من النفط والغاز تصنف على أنها من بين الأعلى في العالم. ويساهم النفط الخام بنحو 70 بالمئة من الناتج المحلي، وأكثر من 95 بالمئة من إيرادات الحكومة.

نصيب الفرد من اجمالي الناتج المحلي: 6377 دولار (البنك الدولي)
التاريخ الحديث: العراق منبع حضارة ما بين النهرين. وقد شهدت البلاد على مدى قرون صراعات مستمرة، دفعتها قبل أكثر من قرن للانضواء تحت راية الإمبراطورية العثمانية.

وحكم البريطانيون العراق في أوائل القرن العشرين، قبل أن تستقل البلاد في العام 1932، لتعيش في ظل حكم ملكي استمر حتى سنة 1958 بعد انقلاب تبعه تأسيس أول جمهورية.

تولى صدام حسين الحكم في العام 1979 بعد 11 سنة من سيطرة حزب البعث على السلطة.

وخاضت البلاد بعد ذلك حروبا عديدة، بينها العرب مع إيران بين 1980 و1988، وحرب الخليج في 1991 في ظل اجتياح الكويت، والاجتياح الذي قادته الولايات المتحدة في العام 2003 الذي أطاح بصدام حسين الذي جرى إعدامه في وقت لاحق.

ويشهد العراق منذ ذلك الحين أعمال عنف يومية قتل فيها عشرات الآلاف، بلغت ذروتها في حرب طائفية بين الشيعة والسنة من عام 2006 وحتى عام 2008، وعادت للتصاعد بعيد الانسحاب العسكري الأميركي الكامل نهاية 2011. ومنذ آذار/ مارس 2003، قتل نحو 123 ألف عراقي في أعمال العنف هذه بحسب موقع "ايراك بادي كاونت" البريطاني.

المؤسسات السياسية:
العراق جمهورية فدرالية، توجه فيها الناخبون الأربعاء لانتخاب برلمان مؤلف من 328 مقعدا، سيقوم بدوره بانتخاب رئيس للجمهورية. ورئيس الجمهورية كردي بحسب العرف السائد، ورئيس الوزراء شيعي، ورئيس مجلس نواب سني.

القوات المسلحة:
يبلغ عديد أفراد القوات العسكرية الناشطة 271 ألفا و400 عنصر، بينما يبلغ عديد العناصر الأمنية المرتبطة بوزارة الداخلية 531 ألفا (المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية)

انشر عبر