شريط الأخبار

جامعة فلسطين تنهي الترتيبات لإطلاق حفل جائزة فلسطين الدولية للتميز والإبداع

03:16 - 29 حزيران / أبريل 2014

وكالات - فلسطين اليوم

استعرض مجلس أمناء جائزة فلسطين الدولية للتميز والإبداع واللجنة التحضيرية المشرفة  على الجائزة، خلال اجتماعه في مقر مجموعة الاتصالات الفلسطينية، الاستعدادات والترتيبات النهائية لإطلاق حفل الجائزة وتكريم الفائزين في السابع من شهر أيار المقبل في قصر رام الله الثقافي.

 وقد ناقش مجلس الأمناء مجموعة من القضايا، التي تمحورت حول سير العمل والخطط الجاري تنفيذها على الأرض لاستقبال احتفالية جائزة فلسطين الدولية للتميز والإبداع، والتي من المقرر أن تقام تحت رعاية فخامة الرئيس محمود عباس وبتشريف وحضور دولة رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله. كما أعلن المجلس الانتهاء من اختيار الفائزين حسب شروط ومعايير الجائزة، وذلك ضمن فئة ثلاث فئات هي فئة التميز من ذوي الاحتياجات الخاصة، وفئة المشروع المتميز، وفئة المؤسسة المتميزة، هذا بالإضافة إلى تكريم كوكبة من الشخصيات الدولية والعربية المعروفة والتي كان لها الأثر الكبير في دعم شعبنا وقضيتنا الفلسطينية في شتى المجالات السياسية، والاقتصادية، والاجتماعية، والفنية.

 وقال السيد صبيح المصري رئيس جائزة فلسطين للتميز و الإبداع " عام بعد عام نزداد فخراً ونحن نحتفي بالطاقات الإبداعية المتجددة من أبناء شعبنا الفلسطيني ومن شخصيات عربية ودولية، فعلى مدى ستة أعوام لا زالت الجائزة مستمرة في البحث عن أصحاب التجارب الخلاقة وتكريمها، وذلك تقديراً لإسهاماتهم في خدمة قضيتنا وشعبنا، وتحفيزاً للأجيال المقبلة ليستنيروا بهذه النماذج المشَرفة.

 بدوره أكد عمار العكر أمين عام جائزة فلسطين الدولية للتميز والإبداع  أن الجائزة نجحت على مدى السنوات الماضية في تتويج نخبة من مبدعي هذا الوطن وإبراز إبداعاتهم عبر تحفيزهم لمواصلة مسيرة العطاء على الرغم من الظروف الصعبة التي تحيط بهم، وليشكلوا منارة ونموذجاً تحتذي به أجيال المستقبل للسير على درب من سبقوهم من بناء وعطاء".

 وثمن العكر دور مجلس أمناء الجائزة واللجنة التحضيرية في العمل من أجل إنجاح احتفالية الجائزة في عامها السادس، قائلاً " إننا نقدر عالياً جهودكم جميعاً، فلولا همتكم لما استطعنا أن نخطو نحو الإبداع والتميز والنجاح، وأن نواصل مسيرتنا بعد أن غدت الجائزة عنواناً ودرباً لتشجيع  هذه التجارب المبدعة".

 يذكر أن فكرة جائزة فلسطين الدولية للتميز والإبداع انطلقت عام 2007 بمبادرة رائدة من رجل الأعمال والبر الفلسطيني السيد صبيح طاهر المصري، الذي آثر أن يجعل من الجائزة حدثاً سنوياً يكرم فيه المبدعين والمخلصين، تقديراً للإنجازات الهامة التي حققوها على صعيد تنمية المجتمع الفلسطيني، والحفاظ على مكنوناته وخيراته الأخلاقية والمادية، حيث تسعى الجائزة إلى تشجيع الممارسات المثلى في المؤسسات، وتحفيز المبادرات الإبداعية على مستوى الأفراد والمؤسّسات، والتي احتضنتها مؤسسة مجموعة الاتصالات للتنمية المجتمعية كواحدة من برامجها التنموية.

 

انشر عبر