شريط الأخبار

الهباش: صمود القدس يتطلب من الكل العربي والإسلامي جهداً إعلامياً واقتصادياً وسياسياً

01:59 - 28 تموز / أبريل 2014

رام الله - فلسطين اليوم

أكد الدكتور محمود الهباش وزير الأوقاف والشؤون الدينية في حكومة رام الله على أهمية الإعلام، والاقتصاد في صمود المدينة المقدسة وأبنائها في وجه الانتهاكات اليومية التي تمارس عليها من قبل الاحتلال الإسرائيلي خاصة في ظل الميزانيات الكبيرة التي تكرس من قبل سلطات الاحتلال لتهويدها وتغيير معالمها الحضارية والثقافية، جاء ذلك خلال كلمته التي ألقاها صباح اليوم في المؤتمر الدولي الأول "الطريق إلى القدس" الذي عقد تحت رعاية جلالة الملك عبد الله الثاني في العاصمة الأردنية عمان وحضرة عدد كبير من رجال الدين المسلمين والمسيحيين.

وقال الهباش بأن القدس هي عاصمة دولة فلسطين ولا سلام بدونها، داعياً المؤتمر إلى إعادة القدس إلى صدارة الاهتمام العربي والإسلامي من النواحي كافة إعلامياً وسياسياً واقتصادياً، منوهاً إلى أن الدعوة لزيارة القدس تأتي في سياق الخطوات العملية الداعمة لصمود القدس.

وطالب الهباش الدول العربية والإسلامية إلى القيام بدورها المطلوب منها تجاه هذه المدينة المقدسة لدى جميع أبناء الديانات السماوية الثلاث، وذلك من خلال دعمها مالياً، وسياسياً لتثبيت مواطنيها وحماية أوقافها التي تتعرض للانتهاكات اليومية من قبل الاحتلال الإسرائيلي

 

انشر عبر