شريط الأخبار

متطرفون يهود يحطمون 150 شجرة زيتون جنوب نابلس

12:34 - 28 تموز / أبريل 2014

أفادت مصادر محلية فلسطينية أن مستوطنين يهود أقدموا، فجر الاثنين (28|4)، على تحطيم وتكسير عشرات شجرات الزيتون المثمرة، جنوب مدينة نابلس، الواقعة شمال الضفة الغربية.

وأوضحت المصادر أن المتطرفين اليهود حطموا ما يقارب الـ 150 شجرة زيتون في أراض زراعية تابعة لبلدة حوارة، جنوب نابلس، مشيرة إلى أن المتطرفين اليهود قدموا من مستوطنة "يتسهار"، المقامة على أراضي الفلسطينيين من بلدتي حوارة وبورين، جنوب نابلس. من جانبه، بيّن مسؤول ملف الاستيطان بشمال الضفة، غسان دغلس، في تصريحات صحفية حصلت "قدس برس" على نسخة منها، بأن المتطرفين اليهود من مستوطنة "يتسهار" هاجموا ليلاً أراضي منطقة "الجرف" في بلدة حوارة وقاموا بتكسير 150 شجرة زيتون في اعتداء هو الثاني خلال 24 ساعة.

يذكر أن مستوطني "يتسهار" أقدموا، أمس الأحد (27|4)، على اقتلاع وتحطيم ما يزيد على 60 شجرة زيتون معمرة في منطقة اللحف، شمال حوارة. وفي سياق متصل؛ حاصر عدد من المستوطنين اليهود المتطرفين، اليوم الاثنين، مزارع فلسطيني داخل أرضه جنوب مدينة بيت لحم، الواقعة جنوب الضفة الغربية.

وقال منسق لجنة مقاومة الجدار والاستيطان في بيت لحم، حسن بريجية، في تصريح صحفي تلقت "قدس برس" نسخة عنه، "إن المستوطنين يرافقهم كلاب حاصروا المزارع محمد يحيى عايش (55 عاماً) من قرية أرطاس، أثناء تواجده في أرضه بمنطقة خلة النحلة قرب قرية وادي رحال، وكان يرعى الأغنام، ومنعوه من الخروج منها لعدة ساعات".

انشر عبر