شريط الأخبار

جرار : منظمة التحرير تُصر على مفاوضات تشكل غطاء لجرائم الاحتلال

11:16 - 28 حزيران / أبريل 2014

خاص - فلسطين اليوم

قالت  خالدة جرار عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إن ممثليها في المجلس المركزي الفلسطيني المنعقد في رام الله انسحبوا من الجلسة الختامية، التي عقدت مساء أمس الأحد، احتجاجًا على ما تضمنه البيان بشأن استمرار المفاوضات.

وقالت جرار في تصريح لـ"فلسطين اليوم":"انسحبنا من الجلسة الختامية، لأن البيان الختامي تضمن نقطة حول استمرار المفاوضات المباشرة بالطريقة ذاتها وتحت الرعاية الأمريكية، وحتى لا نعطي غطاء سياسيا للعودة إلى هذه المفاوضات مرة أخرى".

وأضافت جرار "نحن طالبنا في الاجتماع بوقف هذه الطريقة من المفاوضات، وأعلنا أن هذه المفاوضات لا تجدي نفعا، ويجب شق مسار سياسي بديل ونقل ملف الصراع الفلسطيني إلى الأمم المتحدة".

وأشارت إلى أن البيان تضمن استمرار المفاوضات وفق شروط الالتزام بالرابع من حزيران والقدس وحق العودة وغيره من المطالب الفلسطينية، لكنه أبقى على التفرد الأمريكي في رعاية هذه المفاوضات.

وأكدت أن الجبهة "بذلت جهدا خلال الاجتماع، لإقناع أعضاء المجلس للمطالبة باتخاذ مسار سياسي بديل للمفاوضات المباشرة، ولكن كما يبدو هناك في منظمة التحرير من لا زال يصر على الاستمرار في ذات النهج التفاوضي الذي اضر ويضر بالقضية الفلسطينية ولم يفيدها بأي شيء وهذا خطأ".

وشددت النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني على أن "المفاوضات طوال الفترة الماضية لم تحقق شيئا، بل على العكس شكلت غطاء لجرائم الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني وللمخططات الاستيطانية التي تصاعدت في ظل المفاوضات".

ولفتت جراء أن منظمة التحرير بحاجة إلى تفعيل حقيقي وفقا لإعلان القاهرة 2005 على وجه السرعة وضرورة انتخاب مجلس وطني جديد وإجراء معالجة سياسية للمسار السياسي لمنظمة التحرير.

 

انشر عبر