شريط الأخبار

اتهامات

مقبول: إذا كلفت حركة فتح الرئيس عباس بخوض الانتخابات الرئاسية سيلتزم

10:51 - 26 حزيران / أبريل 2014

غزة - فلسطين اليوم

اعتبر أمين مقبول أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح الاتهامات الإسرائيلية للرئيس محمود عباس بأنه أطلق رصاصة الرحمة على عملية السلام بتوقيعه اتفاق مصالحة مع حركة حماس، بأنه جزء من الحرب التشهيرية والتشويه للرئيس عباس التي قرروها في اجتماع المجلس الوزراء المصغر عقب توقيع الاتفاق، إلى جانب عقوبات اقتصادية ضد السلطة.

وقال مقبول لـمراسل "فلسطين اليوم" مساء السبت، :" إن نتنياهو هو من أفشل المفاوضات بالعراقيل التي وضعها وحجج واهية، في الوقت الذي أبدى فيه الرئيس عباس استعداداً بتمديد المفاوضات إذا التزمت اسرائيل بقرارات الشرعية الدولية ومرجعياتها لانه لا جدوى وفائدة من المفاوضات دون ذلك، الأمر الذي يرفضه نتنياهو.

جدير بالذكر ، ان مقربين من نتنياهو هاجموا الرئيس عباس مساء اليوم، وقالوا بانه انهى حياته السياسية بتحالفه مع حركة حماس التي أوشكت على الانهيار، وأنه أطلق رصاصة الرحمة على عملية السلام.

وفي شأنٍ آخر، وحول إمكانية ترشح الرئيس عباس مرة أخرى لخوض الانتخابات الرئاسية عن حركة فتح، أوضح مقبول، أن الحركة سبقت وأن اتخذت قراراً بأن الرئيس عباس هو مرشح الحركة لخوض الانتخابات مرة أخرى ، رغم أنه أعلن بانه لن يرشح نفسه مرة أخرى.

وقال مقبول:" أن الرئيس عباس هو جزء من إطار تنظيمي وهو ليس شخصية مستقلة، ورغم أهمية قراره الشخصي، لكن في النهاية القرار للحركة التي ينتمي إليها.

وأضاف، حين طرح الموضوع مرة أخرى، الحركة ستناقش الموضوع مع احترام رغبات الرئيس عباس، وستأخذ المصلحة الوطنية ومقتضياتها على سلم الأولويات، وأن الحركة عندما تتخذ قراراً سيلتزم بها خاصة وأنه من دعاة الالتزام بالقرارات الحركية.

انشر عبر