شريط الأخبار

الهوائيات 8200.. مصدر التجسس الصهيوني

11:28 - 26 تشرين أول / أبريل 2014

فلسطين اليوم

كشفت القناة الصهيونية العاشرة للمرة الأولى، عن تفاصيل هوائيات التجسس في وحدة الاستخبارات التابعة للجيش الصهيوني والمعروفة بالوحدة "8200".

وقالت القناة، إن المئات من الهوائيات التابعة للوحدة تنتشر في شتى أرجاء الكيان، ويتم استقاء شتى المعلومات عبر التقاط الإشارات الإلكترونية، وإسقاط المكالمات الهاتفية واستخدامها قاعدة التقاط، لشتى أجهزة التنصت الموجودة في غير مكان من الأرض المحتلة وخارجها.

يشار إلى أن بعض هذه الهوائيات مرتبطة بشكل مباشر مع الأقمار الصناعية، والبعض الآخر لم تسمح الرقابة العسكرية بنشر أي تفاصيل عنها.

وتنتشر مئات الهوائيات في شتى أرجاء الكيان ومناطق الضفة الغربية وعلى الحدود، لجمع المعلومات الاستخبارية، ما يمكَن هذه الوحدة من الاحتفاظ بمخزون استخباراتي كبير، لاستخدامه في حاجات الكيان الأمنية.

وسمحت شعبة الاستخبارات في الجيش، بكشف بعض التفاصيل عن الوحدة التي تقف خلف هذه الهوائيات، والتي تطوَرها وتركَبها، وهي الوحدة "8200"، ومقرَها في منطقة "جليلوت" قرب مدينة رعنانا وسط الكيان.

تعريف بالوحدة 8200

وحدة 8200 ويشار إليها أحيانا باسم وحدة SIGINT الصهيونية، هي فيلق وحدة الاستخبارات الصهيونية المسؤولة عن التجسس الإلكتروني عن طريق جمع إشارة (SIGINT) وفك الشفرة، أيضاً الوحدة مسؤولة عن قيادة الحرب الإلكترونية في الجيش الصهيوني.

نشأتها

منذ ثلاثة عقود دشن جهاز "أمان"، الذي يعتبر أكبر الأجهزة الاستخبارية الصهيونية، قسما متخصصا في مجال التجسس الإلكتروني، أطلق عليه "الوحدة 8200".

أهداف الوحدة 8200

فإن أهداف "الوحدة 8200" هو المساهمة في تقديم رؤية استخبارية متكاملة من المعلومات التي توفرها المصادر البشرية القائمة على العملاء، وتعتمد الوحدة على ثلاث صور من صور العمل في المجال الاستخباري وهي: الرصد، والتصنت، والتصوير، والتشويش. ويتطلب هذا النوع من المهام مجالا واسعا من وسائل التقنية المتقدمة، ويقوم مجمع الصناعات العسكرية الصهيونية الذي تملكه الحكومة خصيصا بتطوير أجهزة إلكترونية بناء على طلبات خاصة من القائمين على " وحدة 8200"، التي يقودها ضابط كبير برتبة عميد.

وفي مقال نشره على موقع صحيفة معاريف الإسرائيلية، أوضح رايبوبورت أن التقدم الهائل الذي حققته إسرائيل في مجال صناعة التقنيات المتقدمة قد وظف بشكل كبير في تطوير وتوسيع عمليات التنصت التي تقوم بها الوحدة، مشيرا إلى وجود دور بارز لشركات القطاع الخاص في رفد الوحدة باختراعات تعزز من قدرات التنصت.

وأشار رايبوبورت إلى أن الحواسيب المتطورة التابعة لوحدة 8200 قادرة على رصد الرسائل ذات القيمة الاستخباراتية من خلال معالجة ملايين الاتصالات ومليارات الكلمات.

هذه الوحدة تعتبر أهم وحدة في كل دولة الكيان الصهيوني وتمتلك ما يقارب 3000 شخص يحملون درجة الدكتوراه في الحرب السيبيرية (حرب الكمبيوترات والاختراقات).

انشر عبر