شريط الأخبار

منتدى الإعلاميين يدعو لاعتماد خطاب تصالحي ويستنكر الاعتداء على الزميل التلمس

11:01 - 26 تموز / أبريل 2014

غزة - فلسطين اليوم

عبر منتدى الإعلاميين الفلسطينيين عن ترحيبه الكبير بتوقيع اتفاق تنفيذ المصالحة الفلسطينية بين حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، ووفد منظمة التحرير الفلسطينية، آملاً أن يفتح ذلك صفحة جديدة في العلاقات الوطنية قائمة على الحوار والشراكة والالتقاء على القواسم الوطنية الجامعة.

وقَدَر المنتدى عاليا الأجواء الإيجابية التي سادت خلال الأيام الماضية في التعاطي مع قضية المصالحة، بما في ذلك التهدئة الإعلامية وتجنب التوتير والتشكيك، من أجل فرض حالة إنهاء الانقسام، التي باتت مطلبا شعبياً ملحاً لمواجهة التحديات التي تعصف بالقضية الفلسطينية في ظل التغول والتعنت الإسرائيلي المستمر، على وقع  التهديد بالحصار والمقاطعة والعقوبات في ظل سياسة التهويد والاستيطان وفرض سياسة الأمر الواقع في الضفة الغربية المحتلة والقدس منها على وجه الخصوص.

وتأمل المنتدى، أن يستمر التعاطي الإيجابي وصولاً إلى التنفيذ الأمين للاتفاق على أرض الواقع ومعالجة ما نجم عن الانقسام على صعيد العمل السياسي والاجتماعي والحريات في الضفة الغربية وقطاع غزة، داعياً إلى إطلاق حرية العمل الإعلامي دون قيود وبعيداً عن الضغوط والتهديدات الأمنية.

ودعا المنتدى إلى السماح فوراً بإعادة توزيع الصحف اليومية الصادرة من الضفة الغربية، في قطاع غزة، وبالعكس وهو ما يؤشر إلى نوايا حقيقية نحو فتح صفحة جديدة في العلاقات الداخلية، والعمل على فتح المؤسسات الاهلية و الاعلامية المغلقة .

وطالب منتدى الإعلاميين، الجهات الأمنية في الضفة الغربية إلى وقف المحاكمات العسكرية للصحفيين وكتاب الرأي وإطلاق سراح المعتقلين منهم وفتح صفحة جديدة تقوم على إطلاق الحريات وتمكين الإعلاميين من العمل بحرية ومسئولية.

كما توجه المنتدى إلى كافة الصحفيين ووسائل الإعلام العامة والخاصة والحزبية بأن يساهموا في تعزيز فرص تحقق المصالحة وتجنب الإثارة والقضايا الجانبية التي يمكن أن توظف لتأزيم الأمور، واعتماد خطاب إعلامي مساند لإنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة.

واستنكر المنتدى بشدة الاعتداء الذي تعرض له الزميل الصحفي زكريا التلمس من قبل عناصر أمنية خلال لقاء وفدي المصالحة مع الفصائل الفلسطينية،  وهو ما يتطلب ترتيبات لوجستية أفضل من الجهات القائمة على تنظيم عمل الصحفيين وتحقيقاً شفافاً ومحاسبة كل مخطئ والعمل بقدم المساواة بين جميع الصحفيين .

وأوضح المنتدى، أن هذا الحادث ومجمل التطورات في ملف المصالحة، يفرض على الصحفيين إلى المسارعة لعقد لقاء شامل وموسع من أجل رأب الصدع، وتوحيد الجسم النقابي؛ وصولاً لنقابة موحدة وقوية وفاعلة قادرة على التعبير عن الصحافيين وانتزاع حقوقهم وحمايتهم من الاعتداء والتمييز من أي جهة من الجهات.

 

انشر عبر