شريط الأخبار

"الأحرار" تفصل قاتل الصراف الأسطل من صفوفها وتجرده من مهامه التنظيمية

11:40 - 25 حزيران / أبريل 2014

غزة - فلسطين اليوم

قررت حركة الأحرار الفلسطينية فصل المدعو أحمد حلمي شراب وتجريده من كافة مهامه التنظيمية وطرده بشكل نهائي من صفوفها لمشاركة في جريمة قتل الصراف "الأسطل"

وأكد حركة الأحرار أن أحمد شراب ليس عضوا في الجناح العسكري للحركة, وليس لديه أي عهد عسكرية أو أية أسلحة من أي نوع كان خاصة بالحركة وجناحها العسكري.

وبينت الحركة بأن "أحمد حلمي شراب" ظهرت له العديد من المشاكل العائلية والمالية والجنائية خلال الأشهر العشرة الماضية على وجه التحديد, الأمر الذي انعكس سلباً على صورته وقلص كثيرا من وضعه التنظيمي على مستوى قيادة الحركة, ما دفع قيادة الحركة إلى رفض التدخل في الكثير من شؤونه الشخصية والاجتماعية والمالية مع العديد من الجهات التي توجهت بالشكوى عليه لقيادة الحركة, حيث تم إعلامها بأن العلاقة التي تربط أحمد شراب بالحركة هي فقط العلاقة التنظيمية والوطنية, حتى فوجئنا بارتكابه

وأكدت الحركة ان هذه الجريمة النكراء التي تخرجه ليس فقط من دائرة الفعل التنظيمي والوطني وإنما أيضاً من دائرة الآدمية والإنسانية, فالقاتل المجرم ليس له دين ولا وطن ولا انتماء.

وتقدمت قيادة حركة الاحرار ببالغ العزاء والمواساة من آل الأسطل الكرام وتشاطرهم المشاعر لمصابهم الجلل في جريمة قتل المغدور "فضل الأسطل".

واكدت الحركة تضامنها ووقوفها الكامل مع مطالب عائلة الأسطل وما ورد في بيانها من ضرورة السرعة القصوى في إنجاز كافة الإجراءات القانونية والقضائية وصولاً إلى تنفيذ حكم الشرع والقانون بحق المجرم القاتل والغادر الذي ارتكب جريمة يندى لها الجبين, وثمنت الحركة الموقف المسئول لآل الأسطل الكرام الذين كانوا على مستوى المسؤولية الوطنية ووضعوا القضية بين يدي الجهات الرسمية لتطبيق القانون.

 

وتوجهت الحركة بخالص الشكر والتقدير للحكومة الفلسطينية ووزارة الداخلية وأجهزتها الأمنية وفي المقدمة منها جهاز المباحث العامة على ما بذلوه من جهد أثمر سريعا في كشف خيوط هذه الجريمة البشعة, وتدعوهم إلى الضرب بيد من حديد على رؤوس المجرمين العابثين بأمن المجتمع وسلامته.

 

 

انشر عبر