شريط الأخبار

أوباما يتحدث عن أسباب فشل المفاوضات بين السلطة و الاحتلال

06:23 - 25 حزيران / أبريل 2014

وكالات - فلسطين اليوم

قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما الجمعة، إنه "من الممكن أن يكون وقف المفاوضات مطلوبًا لكي يدرس الطرفان، "إسرائيل" والسلطة الفلسطينية، بدائل للمفاوضات".

وأضاف أوباما في تعقيبه للمرة الأولى بعد قرار وقف المفاوضات "إسرائيل" مع السلطة ردًا على اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس، إن "تجميد المحادثات يؤكد أن كل طرف لم يظهر الرغبة السياسية بقبول قرارات صعبة للحفاظ على المفاوضات قائمة".

وخلال مؤتمر صحفي عقد في سيؤول مع رئيسة كوريا الجنوبية، ذكر أن المصالحة الفلسطينية بين حركتي فتح وحماس هي المثال الأخير على "الخطوات التي لا تساعد" وتزعزع المفاوضات.

وكانت "إسرائيل" عبرت عن خيبة املها من الرد الامريكي على المصالحة الفلسطينية ووصفته بالموقف الضعيف، وابدت جهات سياسية إسرائيلية عن تخوفها من ارغام "اسرائيل" على العودة للمفاوضات ، لاسيما وأن تسيبي ليفني رئيسة طاقم المفاوضات الاسرائيلي قالت أنه لا يمكن إلغاء المفاوضات طالما الصراع مع الفلسطينيين قائم ووصف المصالحة بالسيئة.

وفي ذات الشأن عبر "روبرت سيري" منسق الامم المتحدة لعملية السلام أن المصالحة الفلسطينية والاتفاق بين حماس وفتح يخدم عملية السلام في الشرق الاوسط ، فيما أكد له محمود عباس رئيس السلطة الفلسطينية في لقاء جمعهما في رام الله أن السلطة ستحافظ على شروط الرباعية الدولية وتلتزم باستمرار عملية السلام.

انشر عبر