شريط الأخبار

يواصلون إضرابهم المفتوح لليوم الثاني

الاحتلال يخشى من تصاعد إضراب الإداريين والتحاق أسرى آخرين به

12:28 - 25 كانون أول / أبريل 2014

غزة - فلسطين اليوم


قال مركز أسرى فلسطين للدراسات بان الأسرى الإداريين يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام لليوم الثاني على التوالي، رفضا لسياسة الاعتقال الادارى المتجدد، بينما لا تزال سلطات الاحتلال تواصل عزلهم منذ الأمس في سجن الرملة.

وأوضح الناطق الاعلامى للمركز رياض الأشقر في تصريح وصل فلسطين اليوم نسخة عنه بان الاحتلال يخشى من تصاعد إضراب الإداريين وتأثيره على كل شرائح الحركة الأسيرة، بحيث من المتوقع أن تتسع رقعة الإضراب لتشمل أسرى آخرين من خارج صفوف الإداريين لذلك سعت الإدارة منذ اليوم الأول بتطبيق سلسلة عقوبات انتقامية من الأسرى الإداريين، في محاولة لإضعاف وحدتهم وتشتيت صفهم، لوقف إضرابهم، لذلك لجأت أمس إلى نقل  كافة الأسرى الإداريين إلى عزل سجن الرملة، وتمارس عليهم ضغوطات مستمرة من اجل وقف إضرابهم.

وحمل الأشقر الاحتلال المسئولية عن حياة الأسرى الإداريين وفى مقدمتهم المرضى منهم، حيث أن هناك عدد كبير من الإداريين من كبار السن، ويعانون من أمراض مختلفة، وحياتهم معرضة للخطر فى ظل خوضهم للإضراب،  وكذلك من إجراءات الاحتلال القمعية بحقهم وعزلهم فى سجن الرملة، وخاصة أن الإدارة لم تسمح لهم باصطحاب كافة حاجياتهم وملابسهم ومنعتهم من حمل أي من الحاجيات الشخصية او الملابس.

وطالب الأشقر برلمانات العالم التدخل العاجل من اجل إنقاذ حياة الأسرى نواب المجلس التشريعي الفلسطيني الذي يخوض (9) منهم الإضراب المفتوح عن الطعام وهم من الأسرى الإداريين وجدد لهم الاعتقال الادارى أكثر من مرة.

كما ناشد الأشقر وسائل الإعلام بان تؤدى دورها الوطني فى تسليط الضوء بشكل اكبر على إضراب الأسرى الإداريين، ومعاناتهم، وجعلها القضية الأولى في عملهم اليومي.

 

 

انشر عبر