شريط الأخبار

الغول:اسرائيل منعت أعضاء من المنظمة مغادرة غزة عبر معبر بيت حانون

07:01 - 24 تموز / أبريل 2014

معبر بيت حانون (ايرز)
معبر بيت حانون (ايرز)

غزة-خاص - فلسطين اليوم

أكد كايد الغول عضو اللجنة المركزية لمنظمة التحرير والقيادي في الجبهة الشعبية، أن فرض العقوبات على السلطة الفلسطينية ليس بالأمر المستغرب من قبل الاحتلال الإسرائيلي بل هو تعبير عن السلوك البلطجي الذي تتعامل به "إسرائيل" مع الشعب الفلسطيني.

وقال الغول في تصريح خاص لـ"فلسطين اليوم الإخبارية": "اليوم منعتنا "إسرائيل" من مغادرة قطاع غزة تجاه مدينة رام الله لعقد اجتماع اللجنة المركزية لمنظمة التحرير وهذا يدل على العنجهية الصهيونية وهو أمر ليس مستغرب".

وعن وقف المفاوضات أوضح الغول أن هذه ميزة يميز جملة العقوبات التي فرضتها "إسرائيل" على السلطة وليست عقوبة لنبكي عليها، قائلاً: "نحن ندعو لوقف هذه المفاوضات منذ زمن طويل وها هي "إسرائيل" تعلن وقف المفاوضات هذه ميزة تميز العقوبات.

وعن العقوبات الأخرى الاقتصادية منها واستقطاع الديون المستحقة و خطوات أحادية الجانب ضد السلطة الفلسطينية، أكد أن هذه العقوبات تُعبر عن سياسة العداء التي تتبعها سلطات الاحتلال لهذا الشعب الفلسطيني.

وقال: "يجب قطع الاتفاقيات مع الاحتلال الإسرائيلي بما فيها أسلو والعمل على بناء إستراتيجية تتصدى للاحتلال الإسرائيلي وعقوباته التي يفرضها على الشعب الفلسطيني"، مؤكداً أن الخلاص من اتفاقيات "إسرائيل" هو الذي يحررنا من الاحتلال والعقوبات أما المراهنات على المفاوضات.

وعن الموقف العربي تجاه هذه العقوبات قال عضو اللجنة المركزية لمنظمة التحرير: "المطلوب من العرب شعوباً وقيادات وزعماء الوقوف مع الشعب الفلسطيني في معركته ضد الاحتلال الإسرائيلي واتخاذ موقف شجاع في تنفيذ شبكة الأمان العربية للسلطة الفلسطينية".

وأضاف الغول: "دائماً يتخذ العرب قرارات داعمة للشعب العربي ولكن لا تكون عملية والمطلوب اليوم مع احتدام الصراع مع السلطة الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي أن يقف العرب وقفة جادة مع الشعب الفلسطيني والسلطة".

وفيما يتعلق عن موقف الاتحاد الأوروبي الذي خالف الموقف الأمريكي حيث رحب باتفاق المصالحة قال الغول: "نرحب بترحيب الاتحاد الأوروبي ونأمل أن يكون داعم لحكومة التوافق الوطني القادمة كما نأمل أن لا يشترط الاتحاد الأوروبي شروط الرباعية الدولية على الحكومة القادمة".

انشر عبر