شريط الأخبار

الجيش المصري يعلن "السيطرة الكاملة" على شبه جزيرة سيناء

04:46 - 24 تموز / أبريل 2014

وكالات - فلسطين اليوم

أعلن الجيش المصري ما سماه "السيطرة الكاملة على الموقف" في شبه جزيرة سيناء التي تشهد تصعيدا للعنف منذ عزل الرئيس المصري محمد مرسي.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن أركان حرب محمد الشحات قائد الجيش الثاني الميداني قوله: "إن هناك "استقرارا واضحا" في سيناء على الرغم من ما سماه بالأقاويل التي تتحدث عن وجود عناصر إرهابية وأنفاق في شمال سيناء.

وجاءت تصريحات الشحات للصحفيين قبل يوم من الذكرى الثانية والثلاثين لتحرير سيناء من الاحتلال الإسرائيلي الذي بدأ في يونيو/حزيران 1967.

في غضون ذلك، أعلنت القوات المسلحة المصرية مقتل ستة أشخاص على الأقل وإصابة 20 آخرين في قصف جوى بطائرات الأباتشى مساء - الأربعاء - لما وصفه بمعاقل مسلحين متشددين جنوب مدن الشيخ زويد ورفح شمالي سيناء.

وأوضح البيان أن من بين القتلى في الهجوم أحد أبرز قادة جماعة "أنصار بيت المقدس".

تنشط جماعة "أنصار بيت المقدس" في شبه جزيرة سيناء، ويعتقد أن عناصرها يحتمون داخل كهوف في جبل الحلال الذي يقع في وسط سيناء التي تحدد فيها اتفاقية كامب ديفيد للسلام عدد قوات الجيش المصري وتسليحه.

وكانت الجماعة المتشددة أعلنت مسؤوليتها عن عدة عمليات من بينها اغتيال ضباط في جهاز الأمن الوطني المصري.

وتبنى التنظيم نفسه محاولة اغتيال وزير الداخلية المصري في شهر سبتمبر/أيلول الماضي، التي نجا منها الوزير.

يذكر أن سيناء تشهد منذ عزل الرئيس المصري محمد مرسي في الثالث من يوليو/تموز الماضي وحظر نشاط جماعة الإخوان المسلمين تصعيدا في حوادث العنف.

وقررت الولايات المتحدة الأربعاء تسليم مصر عشر طائرات هيلوكوبتر هجومية من طراز أباتشي، كخطوة باتجاه تخفيف تجميد المساعدات العسكرية للقاهرة الذي قررته واشنطن عقب عزل بمرسي.

من جهته أعلن الفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، عن "خطة جديدة لتنمية مناطق شمال سيناء يجري العمل عليها بالتشاور مع مشايخ القبائل، تشمل إنشاء كباري وأبنية تحتية ومشروعات إنتاجية لتوفير وظائف لأبناء المحافظة"، على حد قوله.

وقال مميش، في مقابلة مع قناة «سي بي سي إكسترا»، الخميس: إن "الحكومة تضع تنمية سيناء في اعتبارها"، مشيرًا إلى أنه تم ضم ميناء العريش ووادي التكنولوجيا إلى مشروع تنمية إقليم قناة السويس، بالإضافة إلى إنشاء مزارع سمكية بطول القناة.

واعترف بـ"إهمال الدولة لسيناء فترة طويلة مما سمح للعدو بزراعة العناصر التكفيرية فيها"، موضحا أن "سيناء كانت على وشك أن تضيع من أيادي المصريين الفترة الماضية إلا أنه لولا جهود القوات المسلحة في القضاء على العناصر الإرهابية بها حالت دون حدوث ذلك"، على حد قوله.

وطالب رئيس هيئة قناة السويس، المصريين "بتوجيه جهودهم من أجل البناء وليس الهدم"، مضيفاً "في الماضي كنا فقدنا الأمل في رجوع سيناء لكن بقوة إرادة الجيش والشعب أعدناها".

انشر عبر