شريط الأخبار

"الزراعة" تسعى لتحقيق اكتفاء ذاتي في الثوم بزيادة مساحته

12:09 - 24 تشرين أول / أبريل 2014

غزة - وكالات - فلسطين اليوم


حققت وزارة الزراعة العام الحالي اكتفاء ذاتياً في محصول البصل, وأوقفت استيراده من الداخل المحتل، في ظل تحقيقها لسياسة إحلال الواردات وتشجيع المنتج الوطني, حيث إن نسبة الاكتفاء الذاتي في الخضار وصلت (97% ) وبمعدل ( 70% -80% ) من الفواكه، وتواصل الجهود في تطوير وتوسيع زراعة محصولي الجزر والثوم.

بين رئيس قسم الخضار في وزارة الزراعة المهندس حسام أبو سادة, أن وزارة الزراعة حققت نسبة الاكتفاء الذاتي في الخضار ( 97%)، وهناك فائض في بعض المحاصيل مثل الخضار والبندورة والفلفل الحلو، بالإضافة إلى عجز نسبي في بعض المحاصيل كالثوم والجزر.

وأوضح أبو سادة , أن وزارة الزراعة تسير وفق خطة ممنهجة ضمن سياسة إحلال الواردات للوصول إلى اكتفاء ذاتي من كافة أنواع المحاصيل الزراعية, الخضار والفواكه، واستطاعت بفعل جهودها وتعاون المزارعين إلى تحقيق اكتفاء ذاتي مؤخرًا في محصول البصل الذي كان يعاني القطاع من عجز في كمياته, حيث كانت لا تغطي احتياجات قطاع غزة.

وأشار إلى أن بعض الخضار يوجد بها فائض كبير بحاجة إلى تصدير كالبندورة والخيار والفلفل الحلو والبطاطس، والبطاطا الحلوة، والتوت الأرضي، لافتاً إلى أن إغلاق الاحتلال الإسرائيلي للمعابر ومنعه التصدير للخارج والضفة الغربية، يمنع الوزارة والمزارعين من تطوير وزيادة المساحات المزروعة.

وبين أبو سادة أن الزراعة استطاعت مؤخرًا تحقيق اكتفاء ذاتي من محصول البطيخ والجزر والبصل، بعد أن كانت فيهما نسبة العجز متسعة ويتم سدها من خلال استيرادها من الداخل المحتل، حيث تم زيادة المساحات المزروعة ووقف استيراد هذه المحاصيل.

وذكر أن الزراعة استطاعت زيادة المساحات المزروعة من محصول البطيخ إلى أربعة آلاف دونم، وبذلك تم الاستغناء عن استيراده وتغطية الأسواق المحلية بمنتج البطيخ المحلي.

ونوه أبو سادة إلى أن القطاع لم يستورد أي كمية من البصل هذا العام، حيث تم تحقيق اكتفاء ذاتي منه من خلال زيادة مساحات زراعته ووصلت ( 6500 دونم)، كما تم وقف استيراده من الأراضي المحتلة، وتمت المحافظة على أسعاره ، مشيرًا إلى أن موسم زراعة البصل يبدأ من شهر أغسطس حتى شهر فبراير.

وفيما يتعلق بمحصولي الجزر والثوم اللذين تعمل الزراعة على زيادة مساحتهما، على خطى تحقيق الاكتفاء الذاتي فيهما، بين أنه تم زيادة مساحة محصول الجزر تدريجيًا ووصلت 1200 دونم خلال العام الحالي، حيث تم تحقيق 90% من الاكتفاء الذاتي من الجزر، وموسم زراعته ينتهي في شهر مايو.

ولفت أبو سادة إلى أن محصول الثوم تسعى الزراعة إلى تطويره وزيادة مساحات زراعته، لوجود عجز فيه ولا يغطي احتياجات القطاع، حيث مساحته المزروعة لا تتعدى 700 دونم، مستدركًا بالقول: "لكن محدودية الأراضي الزراعية تعيق عملية التوسع فيه".

وتابع: "بالإضافة إلى أن فترة زراعته طويلة تمتد إلى ستة شهور، بخلاف أنواع الخضار الأخرى، وهذا لا يشجع المزارعين على زراعة الثوم، فهو محصول لا يحقق عائدًا اقتصاديًا مجديًا لهم مقارنة بأنواع الخضار الأخرى".

ويعتمد الاحتلال معبر "كرم أبو سالم" والواقع أقصى جنوب شرق مدينة رفح بين مصر وغزة و(إسرائيل), معبرًا تجاريًا وحيدًا، بعد أن أغلقت كافة المعابر التجارية في منتصف يونيو/ حزيران عام 2007.

ولا يسمح الاحتلال الإسرائيلي سوى بإدخال عدد وكميات محدودة من احتياجات القطاع عبر المعبر، وتمنع إدخال مواد البناء، والمواد الخام الخاصة بالمصانع، ويغلق باب التصدير أمام المنتجات الزراعية والخشبية وأخرى غيره

انشر عبر