شريط الأخبار

"ليبرمان": المصالحة نهاية للمفاوضات والسلطة تحولت لمنظمة إرهابية

09:34 - 23 تموز / أبريل 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

هاجم وزراء متطرفون فى حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو بشدة اتفاق حركتى فتح وحماس على إنهاء الانقسام الفلسطينى وتشكيل حكومة توافق وطني.

فمن جهته، اعتبر وزير الخارجية افيجدور ليبرمان أن الاتفاق بين فتح وحماس على تشكيل حكومة تكنوقراط قريبا توقيع على نهاية المفاوضات بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل.

وقال الوزير الإسرائيلى المتطرف - فى بيان أصدره اليوم -:"إنه لا يمكن للسلطة الفلسطينية أن تصنع السلام مع إسرائيل ومع حماس فى آن واحد"، ونقلت الإذاعة الإسرائيلية العامة عن ليبرمان قوله "إن حماس هى منظمة إرهابية تدعو إلى القضاء على دولة إسرائيل".

بدوره، وصف رئيس حزب البيت اليهودى اليمينى المتطرف ووزير الاقتصاد الإسرائيلى نفتالى بينت، السلطة الفلسطينية بأنها "أكبر منظمة إرهابية فى العالم".

وقال بينت - فى تصريحات نشرتها وسائل إعلام عبرية وفلسطينية- :"تحولت السلطة إلى أكبر منظمة إرهابية فى العالم وهذا سيشكل عصرا سياسيا جديدا فى الشرق الأوسط ".

وأضاف "كما ترفض الإدارة الأمريكية أن تتحدث مع القاعدة يجب على إسرائيل أن توضح موقفها وتقول بأنها لا تتحدث مع القتلة" (حسب وصفه).

ووصف بينيت الاتفاق بين فتح وحماس على تشكيل حكومة توافق وطنى بأنها "حكومة وحدة إرهابية". وقال إن "حماس ستستمر بقتل اليهود وعباس سيستمر بطلب تحرير المعتقلين". وأضاف:"كل من اعتقد أن عباس شريك عليه دراسة موقفه من جديد".

انشر عبر