شريط الأخبار

"أبو مازن": لا تناقض بين المصالحة الفلسطينية والمفاوضات مع إسرائيل

08:16 - 23 كانون أول / أبريل 2014

رام الله- وكالات - فلسطين اليوم


فى أول تعليق له على توقيع اتفاق المصالحة بين فتح وحماس، قال الرئيس الفلسطينى محمود عباس، مساء اليوم الأربعاء، "لا تناقض بتاتا بين المصالحة والمفاوضات مع إسرائيل خاصة اننا ملتزمون بتحقيق السلام".

وأضاف عباس فى تصريحات مقتضبة نقلتها وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "وفا" إن خطوة المصالحة المدعومة عربيا ودوليا، ستعزز من قدرة المفاوض الفلسطينى على إنجاز حل الدولتين.

فى المقابل، اعتبر بنيامين نتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلى، مساء اليوم، أن "من يختار حماس لا يريد السلام".

نتنياهو أضاف فى تصريحات نقلها التلفزيون الإسرائيلى الرسمى، "لقد قلت منذ الصباح: إن على الرئيس الفلسطينى محمود عباس الاختيار بين السلام مع إسرائيل أو الاتفاق مع تنظيم حماس الإرهابى الذى يدعو إلى إبادة إسرائيل".

وأعلن رئيس الحكومة الفلسطينية فى غزة، عصر اليوم، توقيع وفدى فصائل منظمة التحرير الفلسطينية، وحركة "حماس" على اتفاق لإنهاء الانقسام الفلسطينى المستمر منذ 2006.

وفى وقت سابق من مساء اليوم، أعلنت حكومة تل أبيب إلغاء جلسة تفاوضية مع الجانب الفلسطينى كانت مقررة فى وقت لاحق اليوم الأربعاء، على خلفية اتفاق المصالحة بين فتح وحماس، بحسب الناطق باسم الحكومة عوفير جندلمان.

يذكر أن مفاوضات السلام الفلسطينية-الإسرائيلية التى من المقرر أن تنتهى 29 أبريل الجارى بعد نحو 9 أشهر على انطلاقها، وصلت فى الآونة الأخيرة إلى أصعب مراحلها، خاصة فى أعقاب رفض إسرائيل الإفراج عن دفعة من الأسرى القدامى، والتى كانت مقررة أواخر الشهر الماضى، وهو ما أعقبه توقيع فلسطين على الانضمام لـ15 معاهدة واتفاقية دولية، فى خطوة نددت بها تل أبيب وهددت باتخاذ عقوبات ضدها.

انشر عبر