شريط الأخبار

القيادي "البطش"يدعو لسرعة تطبيق المصالحة ويحذر من تعطيل إسرائيلي امريكي

07:44 - 23 تموز / أبريل 2014

غزة - فلسطين اليوم

رحب الشيخ خالد البطش القيادي في حركة الجهاد الإسلامي بانعقاد الإتفاق بين وفد منظمة التحرير وحركة حماس لوضع الآليات اللازمة لإنهاء الانقسام وفقا لاتفاق القاهرة وإعلان الدوحة واستجابة لمطلب الشعب الفلسطيني باستعادة الوحدة الوطنية لحماية المقدسات والحفاظ على الثوابت الفلسطينية .

وحذر الشيخ البطش عبر صفحته على الفيسبوك  من طول المدة المقررة لتشكيل حكومة الوفاق التي حددت بخمسة أسابيع باعتبار أنها قد تكون سبباً لجمود أخر في ملف المصالحة وتطبيق الاتفاق إذا ما حدث أي إجراء أو خطوة سلبية من هذا الطرف أو ذاك وبالتالي تأجيل انعقاد الإطار القيادي المؤقت للبحث في بناء المرجعية الوطنية والبرنامج الوطني وقد تؤدي إلى فشل تشكيل الحكومة ,

واعتبر مسؤول العلاقات الخارجية في الجهاد أن هذه المدة ستفتح الطريق أمام من لا يريد اتمام المصالحة لاتخاذ إجراءات سلبية والقيام بخطوات تعرقل المصالحة سواء كانت سياسية متمثلة بضغوط أمريكية وإجراءات إسرائيلية على الأرض ضد شعبنا عموما, أو من طرف بعض المستفيدين من بقاء الانقسام في الضفة وغزة ويعتبرون المصالحة مفسدة لمصالحهم .

ودعا القيادي البطش طرفي اللقاء في غزة إلى البدء فوراً في التنفيذ وإعادة النظر في مدة الـ 5 أسابيع واعتبار الحكومتين مسيرتين للأعمال لحين الانتهاء من تشكيل حكومة الوفاق واستكمال باقي ملفات المصالحة الوطنية.

وكان رئيس الحكومة الفلسطينية في غزة اسماعيل هنية اعلن عن إنجاز اتفاق المصالحة الوطنية وإنهاء مرحلة الانقسام.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم الاربعاء (23|4) هنية وعزام الاحمد رئيس وفد المصالحة التابع لمنظمة التحرير الفلسطينية بحضور لفيف من الشخصيات في منزل هنية بعد التوقيع على الورقة التي تم التوصل عليها عقب جلسات الحوار السابقة.

انشر عبر