شريط الأخبار

قيادي فلسطيني: علينا أن لا نشيع التفاؤل كثيراً إزاء لقاءات المصالحة

01:21 - 23 تموز / أبريل 2014

غزة - فلسطين اليوم

قال عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين طلال أبو ظريفة :" علينا أن لا نشيع التفاؤل باعتبار أن المقدمات الكبرى لإزالة الحلول في بداياتها سواء حكومة التوافق الوطني وتشكيلها ، أو موعد الانتخابات ، أو تفعيل الإطار المؤقت لمنظمة التحرير الفلسطينية، ولذلك تبذل جهود مضنية من أجل انجاز هذه العقبات ولا نستطيع أن نؤكد الآن أن الأمور حُسمت بشأن إنهاء الانقسام.

وأوضح ابو ظريفة التي حضر اللقاءات لـ "فلسطين اليوم" ، أن حركة حماس تربط تشكيل الحكومة بالتزامن مع تفعيل الاطار المؤقت لمنظمة التحرير، وهو ما يشكل استعصاءً في انجاز اتفاق المصالحة، كون الرئيس عباس يصر على أن تفعيل الاطار المؤقت للمنظمة مرتبط بالتقدم بموضوع تشكيل الحكومة والانتخابات.

وعن التصريحات البناءة والايجابية من قبل حركة حماس ووفد المصالحة وكأن الأمور تسير على مايرام، أوضح أبو ظريفة، بأنه في العام 2011 وصل التفاؤل بإنهاء الانقسام إلى نسبة 98.5% وبقي 1.5 وهو من عطل التنفيذ.

وقال أن التفاؤل مطلوب ولكن الافراط بالتفاؤل لإيجاد حل للاستعصاءات التي شكلت امتداد للانقسام على مدى السنوات السبعة الماضية نكون لا نقرأ المتغيرات ولا السياسة بواقعية.

وأضاف أن ماجرى هو تفاهمات أولية وليس اتفاق على تشكيل حكومة وحدة في مدة أقصاها خمسة أسابيع وموعد إجراء الانتخابات لا تزال تدرس الصيغتين وكلاهما مقبولة لدى الطرفين سواء اجرائها خلال ستة أشهر أو أن تُحال للرئيس عباس لتحديد الموعد المناسب بما لا يقل عن ستة أشهر، وتزامن في تفعيل المنظمة في سياق الاتفاق.

وأكد بأن المهم هو كيف نترجم كل ما تم الاتفاق عليه في الدوحة والقاهرة على الأرض.

انشر عبر