شريط الأخبار

أمريكا تدرس اعتماد السيادة "الإسرائيلية" على القدس في أوراقها الرسمية

12:36 - 22 تشرين أول / أبريل 2014

وكالات - فلسطين اليوم

من المتوقع أن تقرر المحكمة العليا في الولايات المتحدة اليوم الثلاثاء في ما إذا ستعتمد القدس كجزء من "إسرائيل في الأوراق الرسمية، وذلك من خلال الموافقة على دمج أي مواطن أمريكي ولد في القدس يمكن تسجيله في جواز السفر بأن "إسرائيل" هي مسقط رأسه.

وكانت المحكمة العليا قد أعلنت في عام 2002م عندما كان "جورج بوش" الابن رئيساً للولايات المتحدة، أنها ستفحص التماساً ضد قانون كان الكونغرس الأمريكي قد صادق عليه بالأغلبية والذي يقضي باعتبار القدس جزءاً من "إسرائيل".

إلا أن رئيس الولايات المتحد آنذاك تحدث بأن القانون يخرق صلاحياته القانونية بالاعتراف بسيادة الدولة الأجنبية، وكانت المحكمة قد قبلت ادعاء "جورج بوش" الابن، كما أن الحكومة الأمريكية في عهد الرئيس باراك أوباما ترفض الاعتراف بأي سيادة أي كانت على القدس، وهذه السياسة بدأت منذ عام 1948م وحتى الآن.

وكان الالتماس قد قدمه أبوين ذوي أصول أمريكية لمولود لهما ولد في القدس وقت مرور القانون في الكونغرس الأمريكي، وبحسب ما جاء في صحيفة "إسرائيل اليوم" فإن المولود الأمريكي لو كان قد ولد في تل أبيب لتم تسجيله على وجه السرعة أن مسقط رأسه في تل أبيب.

انشر عبر