شريط الأخبار

انتشار السرطان في قطاع غزة يبقى ضمن المعدلات العالمية

10:08 - 22 تموز / أبريل 2014

غزة - فلسطين اليوم

اصدرت وزارة الصحة أمس تقريرها الاحصائي السنوي لمعدلات انتشار مرض السرطان بين صفوف المواطنين و الذي يرصد بشكل تفصيلي نسبة حدوث المرض بكل تفريعاته الطبية في قطاع غزة.

و أشار د.رضوان بارود مدير وحدة نظم المعلومات الصحية في وزارة الصحة أن نسبة حدوث مرض السرطان في محافظات القطاع بلغت 81.7 حالة مرضية لكل 100 الف مواطن .

وأكد بارود ان هذه النسبة لازالت بحمد الله من النسب المتدنية مقارنة بدول الجوار و المعدلات العالمية كما ترصدها المنظمات الصحية الدولية, حيث تشير الاحصاءات الدولية الى ارتفاع نسبة انتشار المرض في كل من الولايات المتحدة الامريكية ودول القارة الاوروبية بــ (400 الى 500 حالة جديدة لكل / 100 الف مواطن) وفي الدول العربية المجاورة لا سيما في الجزائر بلغت نسبة حدوث المرض فيها ( 300 حالة لكل / 100 الف مواطن) و في جمهورية مصر العربية بلغت نسبة انتشاره (200 حالة لكل / 100 الف مواطن ) و في لبنان بلغت النسبة ( 181 حالة لكل / 100 الف مواطن) و أما في المملكة الاردنية الهاشمية بلغت نسبة انتشار المرض فيه ( 80.5 حالة جديدة لكل 100 الف مواطن ) و في دول الخليج العربي بلغت نسبته ( 79 حالة لكل 100 ألف مواطن ) كان اعلاها في دولة الكويت بنسبة (143 لكل 100 ألف مواطن ) .

و كشف مدير وحدة نظم المعلومات الصحية أن عدد الحالات المسجلة خلال العام 2013 بلغت 1414 حالة منها ( 639 حالة ) بين الذكور و ( 775 حالة ) بين الاناث .

و بين د.بارود أن سرطان الثدي لازال يحتل المرتبة الاولى في انتشار المرض بين السيدات بينما شهد سرطان الرئة تراجعاً ملحوظاً جعله في المرتبة السابعة بينما صعد سرطان القولون الى المرتبة الثانية مما يتطلب تعزيز استراتيجية وطنية للحد من انتشار هذا المرض الذي بات يشكل أرقاً حقيقياً لمعظم دول العالم المتقدم بحسب تحذيرات منظمة الصحة العالمية .

وأكد بارود ان وزارة الصحة في قطاع غزة تضع هذه التحذيرات محل اهتمامها للحد من انتشار هذا المرض بين المواطنين من خلال البرامج الوقائية وبرامج الفحص المبكر وإجراء العمليات الجراحية اللازمة والعمل الحثيث من أجل توفير العلاج المناسب للمرضى سواء داخل قطاع غزة أو خارجه من خلال البرامج العلاجية المختلفة وكذلك التحويلات الطبية الخارجية فيما يتعلق بالعلاج الاشعاعي.

و شدد بارود الى ضرورة أن تأخذ المنظمات الدولية دورها للكشف عن أثر استخدام الاحتلال الصهيوني أسلحة غير تقليدية ومحرمة دولياً في استهدافاته المتكررة للمناطق الزراعية و السكنية في قطاع غزة وربطها بنسب انتشار مرض السرطان في السنوات الثلاثة الاخيرة رغم انها تبقى في معدلاتها الدنيا مقارنة بدول العالم .

و ندد د.رضوان بحالة الحصار الصهيوني الغير انساني والغير قانوني للعام الثامن على التوالي وما يتبعه من إغلاق مستمر للمعابر وخاصة معبر رفح البري مما زاد من معاناة مرضى السرطان في قطاع غزة وأثر بشكل مباشر على مدى توفر البروتوكلات العلاجية الكاملة لنحو 12,6 الف مواطن في القطاع المحاصر, مطالباً بتحرك دولي على المستوى الرسمي والمؤسساتي والشعبي لرفع الحصار الغير مبرر عن قطاع غزة و حماية حقوق المرضى العلاجية.

 

انشر عبر