شريط الأخبار

مكتبة الشهيد بن لادن في اسلام اباد تحرج الحكومة الباكستانية

08:30 - 22 حزيران / أبريل 2014

وكالات - فلسطين اليوم

 تسبب قرار لمعهد ديني للنساء في إسلام أباد بإطلاق اسم زعيم تنظيم "القاعدة" الراحل اسامة بن لادن على المعهد، في إثارة جدل في العاصمة الباكستانية.

وأعاد مولانا عبد العزيز إمام المسجد الأحمر، والمعروف بصلاته بجماعات متشددة، تسمية مكتبة المدرسة بـ" مكتبة الشهيد أسامة بن لادن".

ويقول عبد العزيز: "نعم، هذا صحيح.. لقد أطلقنا على المكتبة اسم الشهيد أسامة"، مشيرا إلى أن الهدف الرئيسي من المبادرة هو اظهار "التقدير" لبن لادن.

وأضاف: "انه بطلنا، ولايعنينا وصف العالم له بالإرهابي".

وتقع المكتبة وسط العاصمة الباكستانية اسلام اباد، على بعد حوالى نصف كيلومتر من مقر وكالة الاستخبارات الباكستانية، التي اتهمت بحماية زعيم تنظيم "القاعدة" الراحل قبل أن تقتله قوات خاصة أميركية في عام 2011 خلال غارة في باكستان.

وأشار معلقون إلى أن إعادة تسمية المكتبة تعد أمرا غير لائق، يمثل إحراجا للحكومة ومؤسساتها الأمنية، التي تعرضت لانتقادات حادة لعدم تمكنها من الحد من أنشطة الجماعات المتشددة.

وقال الخبير الأمني حسن عسكري رضوي "إنه مصدر احراج كبير ... إنه يظهر أن الحكومة مرتبكة، وليس لديها سياسة واضحة تجاه الجماعات التي تعتز بأيديولوجية تنظيم القاعدة".

وتابع "كما تظهر (إعادة تسمية المكتبة) أيضا أن الحكومة لم تعد تذكر حادثة المسجد الأحمر ومستعدة للتغاضي عن الفكر الإرهابي".

 

انشر عبر