شريط الأخبار

سياسى روسى يأمر مساعديه باغتصاب صحفية خلال مؤتمر صحفى

03:01 - 21 تموز / أبريل 2014

وكالات - فلسطين اليوم

 

قالت صحيفة "الإندبندنت"، إن سياسيا روسيا بارزا مؤيدا للكرملين تم تصويره وهو يأمر 2 من مساعديه باغتصاب صحفية حامل بشكل عنيف، وذلك خلال مؤتمر صحفى داخل مجلس الدوما.

وفى حادثة وصفت بأنها عار على البرلمان الروسى، أقدم فلاديمير زهيرونوفسكى، زعيم حزب اللديمقراطى الليبرالى القومى الشعبى على فعل يحمل كراهية وإساءة للمرأة، بعد أن سأل سؤالا بدا بريئا يتعلق بالأزمة فى أوكرانيا ..ويواجه زهيرونوفسكى الآن عقوبات من لجنة الأخلاقيات بالدوما من بينها احتمال منعه لمدة 3 أشهر من الحديث العام، وإجراء قانونى من الجهة التى تعمل بها الصحفية وهى مؤسسة روسيا اليوم.

وكانت الصحفية ستيلا دوبوفيتسمايا، قد سألت السياسى الروسى تحت مرأى ومسمع الكاميرات التلفزيونية والصحفيين ما إذا كان يشعر بضرورة توجيه رد دبلوماسى لأوكرانيا لمنعها دخول الرجال الروس. ووفقا لترجمة روسيا اليوم، فإن الرجل رد بالقول إن السياسيين فى أوكرانيا مصابون بجنون الرحم.. ثم أشار إلى احتمال أن تكون الصحفية مثلهم، وعندما طلب منهم التوقف عن العداء إزاء الصحفية الحامل فى شهرها السادس، قال "لا يوجد مكان لك لو كنت حاملا .. نحتاج إلى أشخاص أصحاء.. النساء الحوامل ينبغى ألا يخرجن للعمل.. اجلسى فى منزلك واعتنى بطفلك.. هل فهمتى؟".

ويبدو أنه فكر فى إثبات صحة وجهة نظره، فأشار إلى 2 من مساعديه للاتجاه ناحية الصحفية، وقال "عندًا أقول، اركضا نحوها واغتصبوها بعنف".

وعندما بدأ أحد الرجلين فى ملامسة السيدة، حاول الصحفيون الآخرون التدخل.. وأخبرت يوليا شوشالوفا، الصحفية بوكالة إنترفاكس الروسية، السياسى بأن أفعاله مهينة ومذلة.. فأجاب: "لماذا تدخلين.. هل أنتى شاذة جنسيا؟ اخرجى من هنا".

وأصدر زهيرونوفسكى اعتذارا للصحفية فى مقابلة تلفزيونية مساء أمس، وقال إنه تحدث بوقاحة قليلا، واعتذر لو تسبب فى الإساءة لشخص ما.. وأدان رئيس المجلس التشريعى سلوك السياسى الروسى، وطلب تقريرا من لجنة الأخلاقيات بالمجلس عن الحادث.

 
انشر عبر