شريط الأخبار

دعوة لتكاتف الجهود الوطنية للتخفيف عن العمال

09:01 - 21 حزيران / أبريل 2014

غزة - فلسطين اليوم

دعا رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين سامي العمصي إلى تكاتف الجهود الوطنية للتخفيف من واقع العمال المرير نتيجة استمرار تضييق الحصار على قطاع غزة.

وقال العمصي على هامش اجتماعه مع تيسير الصفدي نائب رئيس جمعية رجال الأعمال الفلسطينيين: " إن اتحاده ينظم مجموعة من البرامج والأنشطة والمشاريع للتخفيف من واقع العمال المرير، مبينا أنها أصحبت جزءًا مهمًا من أولويات عمل النقابات.

وحضر من الاتحاد العام كل من رئيسه، ونائبه محمد حمدان، ورئيس نقابة عمال الزراعة والصناعات الغذائية علاء العمور، ورزق خلف، ونمر السرحي.

وخلال مراسم اللقاء قدم العمصي التهنئة إلى مجلس إدارة الجمعية لفوزها بانتخابات الجمعية للدورة الجديدة، متمنيًا لهم النجاح والتفوق والسداد في خدمة الجمعية والقطاع الخاص والاقتصاد الفلسطيني.

وشدد الطرفان على ضرورة تكاتف الجهود في خدمة العمال الفلسطينيين في ظل ظروف قاسية تعصف بمجمل مجالات الحياة في القطاع.

إلى ذلك، بحث وفد من الاتحاد العام مع عماد أبو اللبن مدير الهلال الأحمر الإماراتي بقطاع غزة  سبل وآليات التعاون المشترك بين الجانبين.

وضم اللقاء كلا من أبو اللبن، ومسئول العلاقات الخارجية في الاتحاد رزق خلف، ومسئول اللجنة القانونية عمار الخضري، ومسئول شؤون الموظفين نمر السرحي.

وقال خلف: "إن الاتحاد العام مهتم بتقديم الخدمات والمشاريع في مجالات الصحة والتعليم والإغاثة والتنمية"، مشيرا إلى استهداف الاتحاد في برامجه وخدماته لنحو 120 ألف عامل.

وعلى صعيد علاقة الاتحاد بالعمال، أوضح خلف بإتباع الاتحاد لأنظمة وقوانين تحفظ للعامل كرامته، منوها إلى حاجة العمال لخطوات ملموسة على الأرض من خلال تكاتف الجهود الوطنية.

من ناحيته، أكد أبو اللبن على أن الزيارة هي باكورة التعاون بين الجانبين في خدمة العمال، وأردف قائلا: "إن شريحة العمال أمانة ثقيلة ملقاة على عاتق النقابات"، لافتا إلى حاجة تلك الشريحة للمساعدات الدائمة وليست المقطوعة أو الموسمية.

وأشار إلى حاجة نقابات العمال لجيش من المؤسسات تقف بجانبها  في تقديم الخدمات والمساعدات للعمال "، مشددًا على أن أعداد العمال المتعطلين عن العمال تفوق طاقة أي مؤسسة تنموية وإغاثية وخدماتية.

انشر عبر