شريط الأخبار

مهندس فلسطيني يحصد جائزة عالمية

07:05 - 20 تشرين أول / أبريل 2014

وكالات - فلسطين اليوم

 حصل المهندس المعماري هاني حسن، على جائزة دولية رفيعة، بفوزه بالدورة الأخيرة من مسابقة "اي ديزاين أوورد أند كومبيتيشين"، التي أقيمت في إيطاليا، عن تصميم مشروع "الصالة الرياضية الخاصة بالجامعة العربية الأمريكية" في جنين.

وشارك في الدورة الأخيرة من المسابقة، التي تقدم جوائز للمشاريع المعمارية، والتصميمات الصناعية، قرابة 7000 مشارك من شتى أنحاء العالم، حيث دامت عملية التقييم عدة أشهر، قبل أن يعلن عن أسماء الفائزين الذين كان حسن، الفائز ضمنهم عن فئة المشاريع المعمارية.

وعبر حسن عن سعادته بالإنجاز الذي تحقق في المسابقة، مشيرا إلى أنه يبرز قدرات المهندس الفلسطيني عالميا.

وأوضح أن اختيار مشروعه، تم استنادا إلى معايير دقيقة، مبينا أن الصالة وهي قيد الإنشاء بكلفة تصل إلى 12 مليون دولار، صممت لاستضافة مشاريع رياضية، وأكاديمية على حد سواء، حيث يفترض أن تستوعب حفلات التخرج الخاصة بالجامعة عدا أنشطة رياضية.

وقال: "مساحة الصالة 12 ألف متر مربع، وتتسع لـ 7000 متفرج، من ضمنهم 5000 متفرج دائم".

وعزا فوز المشروع، إلى طريقة تصميمه المعماري التي أخذ بالاعتبار أحمال الرياح، ودمج عناصر المعمارية المحلية (الشرقية) بنظيرتها المعاصرة، علاوة على مراعاة الجوانب البيئية، مضيفا "سقف الصالة مكون من 4000 متر مربع من الألواح الشمسية المولدة للطاقة، كما أن بمقدوره جمع مياه الأمطار التي تذهب إلى بئر للتخزين بسعة 2500 كوب، مرتبط بخزان مياه بسعة 500 كوب مخصص لري المساحات الخضراء في الجامعة، اضافة إلى استخدامات أخرى".

وتطرق إلى أن المبنى يمتاز بتوفر خاصية التبريد الطبيعي، استنادا إلى نظام يكفل خفض وتيرة استهلاك الطاقة، علاوة على مزايا أخرى عديدة.

وقال: تصميم الصالة راعى استغلال الحيز القائم بنسبة 100%، وبالتالي تم مراعاة أدق التفاصيل بما في ذلك مخارج الطوارئ وتبلغ 9 مخارج، عدا احتياجات الأشخاص ذوي الإعاقة، حيث تم تسهيل دخولهم وخروجهم.

ولفت إلى ميزة أخرى للمشروع، تتمثل في جانبه الإنشائي وأشرف عليه المهندس محمود عبد الله، وتم استنادا إلى نظام يعرف بـ "بورتال فريم"، يقوم على جسور معدنية متينة، يصعب أن تتأثر بأي نواح انشائية أو طبيعية.

وقال: حصولي على هذه الجائزة، يعني الشيء الكثير بالنسبة إلي، خاصة أنها من بلد معروفة بتميزها على المستوى المعماري عالميا.

ونوه إلى أهمية الجائزة لجهة توعية المهندسين بضرورة أن يعطوا قيمة أكبر لجهودهم الهندسية، لرفع مكانة الاستشارات الهندسية في فلسطين وخارجها.

تجدر الإشارة إلى أن هذه ليست الجائزة الدولية الأولى التي ينالها حسن، إذ كان فاز بالجائزة العالمية للعمارة العام 2010، التي أقيمت في الولايات المتحدة الأمريكية، عن مشروعه "البيت الصحراوي" في أريحا، ويمتاز بتوفير الطاقة والتركيز على عنصر التوزان البيئي ودمج الطبيعة ضمن التصميم المعماري، علما أنه كان وضع التصميم المعماري للكثير من المشاريع الحيوية مثل "قصر الضيافة" في قرية "سردا" برام الله، ومسجد "سردا" الكبير" وهما قيد الإنشاء، ومنازل سكنية لذوي الدخل المحدود في مناطق (ج) في محافظة طوباس، اضافة إلى عدد كبير من المشاريع السكنية والتجارية.

 

انشر عبر