شريط الأخبار

المتطرف فيجلين يعلن نتيته اقتحام الأقصى صباح غدٍ ودعواتٌ لـ" شد الرحال"

07:23 - 19 تشرين أول / أبريل 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أفادت "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث" بأن نائب رئيس الكنيست الاسرائيلي "موشيه فيجلين" أعلن عن نيته اقتحام المسجد الأقصى صبيحة يوم غد الأحد 20/4/2014، ودعا مناصريه الى مرافقته في جولة اقتحامه وتدنيسه للأقصى.

و من جهتها أكدت "مؤسسة الأقصى" بأن الرباط الباكر والدائم وتكثيف شد الرحال الى المسجد الأقصى هو المطلب الحثيث الذي يمكن من خلاله تشكيل درع بشري يحمي المسجد الأقصى من اعتداءات المعتدين" .

وكان "فيجلين" قد نشر على صفحته الخاصة على الفيسبوك أنه ومنذ اقتحامه الأخير للأقصى قبل نحو ثلاث أسابيع اتخذ في قرارة نفسه قرارا باقتحام الاقصى مرة كل شهر عبري وبتاريخ محدد، وبحسب أقواله فإن هذا التاريخ يصادف هذا الشهر اليوم السبت، وبما أن اقتحام الاقصى يوم السبت غير ممكن فقد قرر اقتحامه يوم غد الأحد – على حد قوله.

وأشارت المؤسسة إلى أن اقتحام "فيجلين " عادة ما يكون في ساعات الصباح الباكر، وهو عادة ما يحاول اقتحام وتدنيس صحن قبة الصخرة، وهو ما حدث أكثر من مرة بحراسة مشددة من قوات الاحتلال.

الى ذلك أغلقت قوات الاحتلال منذ عصر السبت معظم أبواب المسجد الأقصى المبارك، ونصبت الحواجز الحديدية على أبوابه، وقامت بصورة مفاجئة بإغلاق معظم أبواب الأقصى، وأبقت على فتح أبواب (السلسلة، وحطة، والمجلس)، كما منعت الرجال الذين تقل اعمارهم عن ال50 عاما من دخول المسجد، ، وعلى ما يبدو فإنّ هذه الاجراءات الاحتلالية تأتي في محاولة لإفراغ المسجد الأقصى ، أو على الاقل تقليل المصلين فيه ، في محاولة لتنفيذ اقتحامات محتملة للمستوطنين يوم غدٍ ، في ظل دعوات متكررة من منظمات الهيكل المزعوم لاقتحامه .

وقالت "مؤسسة الاقصى في بيانها" إن المسجد الاقصى حق خالص للمسلمين، وأن التواجد والصلاة فيه وأداء شتى أشكال العبادة من قيام واعتكاف ودعاء ، هو حق خالص لهم ، وأن الدفاع عنه حرمته وهيبته وقدسيته واجب ديني ووطني، ولذا فإن استمرار التواصل معه وشد الرحال اليه طلباً لرضا الله والثواب منه سيظل الديدن الدائم، دون التفات الى حملات التخويف والترهيب والتحريض من قبل الاحتلال الاسرائيلي وأذرعه التنفيذية وأبواقه الإعلامية" .

وذكرت المؤسسة أن الاحتلال وعبر ابواقه المختلفة يشن في الايام الاخيرة حملة تحريض على نشاطات نصرة المسجد الأقصى ، وفعاليات الرباط والنفير وشد الرحال والاعتكاف وغداء الصلوات فيه، وتهدد بإجراءات استثنائية وعقابية لكل من ينشط في الدفاع عنه وحفظ حرمته .

انشر عبر