شريط الأخبار

60 ألف دولار ثمن كومبيوتر لبيل كلينتون... الذي سيصبح جَدّاً

11:30 - 19 حزيران / أبريل 2014

وكالات - فلسطين اليوم

بيع الكومبيوتر المحمول الذي استخدمه الرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون في تشرين الثاني (نوفمبر) 1998 لتوجيه الرسالة الإكترونية الأولى له خلال توليه الرئاسة، والتي كانت موجهة إلى السناتور ورائد الفضاء جون غلين خلال مهمة فضائية، بـ 60667 دولاراً خلال مزاد على الإنترنت.

ولم تكشف دار مزادات بوسطن (ولاية ماساشوستس شمال شرقيّ الولايات المتحدة) اسم مشتري هذا الكومبيوتر الرمادي من طراز «توشيبا ساتلايت برو 435 سي دي اس» الذي قدر سعره الأولي بعشرة آلاف دولار.

وهذا الجهاز الصالح للاستخدام حتى اليوم لا يزال يحتفظ بذاكرته بالرسالة الموجهة من كلينتون إلى غلين عندما كان الأخير في مهمة استمرت تسعة أيام في المكوك الفضائي «ديسكوفري»، وقد قام بها وهو في السابعة والسبعين. وهو سياسي متقاعد اليوم وقد بلغ الثالثة والتسعين.

وكان غلين قد بعث برسالة الكترونية للرئيس خلال زيارة أصدقاء جاء فيها: «الكتابة لرئيس من الفضاء أمر يحصل معي للمرة الأولى، كما أن ذلك يمثّل سابقة لكم أن تتلقوا رسالة الكترونية من مركبة في المدار». وأراد كلينتون الرد على الرسالة وكان جهاز الكومبيوتر الوحيد المتوافر لديه حينها هو ذلك العائد إلى طبيب البيت الأبيض روبرت دارلينغ، وجاء في الرسالة: «شعرنا هيلاري وأنا بالسعادة لرؤية الانطلاق (المكوك الفضائي). ونحن فخوران جداً بكم وبفريقكم، كما أننا نشعر ببعض الغيرة منكم».

وحرص دارلينغ على حفظ هذه الرسالة التاريخية قبل بيع الكمبيوتر عام 2000.

وفي سياق آخر، كشفت تشيلسي (34 سنة) ابنة بيل كلينتون أنها حامل ومن المرتقب أن تضع طفلها الأول في الخريف، في حضور والدتها هيلاري خلال حدث منظم في إطار مبادرة مؤسسة كلينتون الرامية إلى تحسين حقوق النساء والشابات في أنحاء العالم. ولم يخفِ والداها فرحتهما، فكتب بيل كلينتون على حسابه في «تويتر»: «أنا وهيلاري سعيدين جداً لتشيلسي و(زوجها) مارك!».

انشر عبر