شريط الأخبار

"حماس" تجدد تمسكها بالمقاومة في ذكرى اغتيال الرنتيسي

06:53 - 17 حزيران / أبريل 2014

غزة - فلسطين اليوم

جدّدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" عهدها بالمضي في طريق المقاومة والجهاد الذي أسّس قادتها، والتمسك بالحقوق والثوابت التي بذلوا أرواحهم من أجل الحفاظ عليها والدفاع عنها، وعدم التفريط أو التنازل عن شبر من أرض فلسطين أو جزء من القدس والأقصى المبارك.
وأكدت "حماس" في بيان لها اليوم الخميس (17|4) في الذكرى العاشرة لاستشهاد القيادي الفلسطيني الدكتور عبد العزيز الرنتيسي، وأرسلت نسخة منه لـ "فلسطين اليوم"، أن "التاريخ أثبت أنَّ الاحتلال الصهيوني واهمٌ حين يظنَّ أنَّ اغتيال قادة حركة حماس يضعفها أو يشتّتها".
وأضاف البيان: "ها هو شعبنا الفلسطيني وحركتنا المقاومة وبعد عشر سنوات من اغتيال القائد الفلسطيني الدكتور عبد العزيز الرنتيسي تبني الصمود وتعزّز المقاومة وتصنع الانتصار، فلم تنل طائرات الأباتشي إلاّ من جسد أسد فلسطين الطاهر، أمَّا حركته المجاهدة ومشروعها الوطني المقاوم فيمضي بعون الله وقوّته بعزم وإرادة وثبات في تحقيق الأهداف حتى دحر الاحتلال وتحرير القدس والأقصى وتأسيس الدولة الفلسطينية على كامل التراب الوطني".
وتابع: "إنَّا على درب ذات الشوكة يا أسد فلسطين لماضون، فإمّا النصر أو الشهادة" على حد تعبير البيان.
يذكر أن الدكتور الرنتيسي هو أحد قياديي حركة "حماس" تمت مبايعته رئيسا للحركة بعد اغتال الشيخ أحمد ياسين، إلى أن قامت قوات مروحية إسرائيلية مساء 17 نيسان (أبريل) بإطلاق صاروخ على سيارة الرنتيسي فقتل مرافق الدكتور ثم لحقه الدكتور وهو على سرير المستشفى في غرفة الطواريء.

انشر عبر