شريط الأخبار

داود شهاب: العدو يزيد من شراسته على الاسرى لادراكه بانهم سيتحررون بالقوة

05:08 - 17 حزيران / أبريل 2014

غزة - فلسطين اليوم

قال الناطق الإعلامي باسم حركة الجهاد الإسلامي داوود شهاب: "يجب على جميع الشعب الفلسطيني مؤسسات وأحزاب وفصائل وحكومات استخدام كل الوسائل القانونية والسياسية للدفاع عن الأسرى الأبطال في سجون الاحتلال الصهيوني، حتى ينالوا حريتهم المسلوبة منهم.

وأكد شهاب في لقاء إذاعي بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني، أن الاحتلال الصهيوني لم ينفك لحظة واحدة منذ أن احتل فلسطين عام 1948 حتى يومنا هذا في الهجوم الشرس على أسرانا الأبطال داخل المعتقلات الصهيونية.

وقال : "لقد زاد العدو من شراسته وهجومه على أسرانا الأبطال في معتقلاته نتيجة المتغيرات الداخلية (الانقسام الفلسطيني)  والمتغيرات الخارجية (الانشغال العربي في المشاكل الداخلية). وأضاف شهاب : "إن الحكومات العربية تتغاضى عن واجباتها في الدفاع عن أبنائهم الأسرى المعتقلين في سجون الاحتلال الصهيوني كما أنها تنشغل عن القضية الفلسطينية.

وأكد أن كافة الجهود السياسية والفصائلية ضعيفة وتشهد حالة قصور، وحتى الآن لا يوجد انجاز يذكر على مستوى التخفيف عن الأسرى سوى الانجازات البسيطة التي حققها الأسرى في معركة الكرامة والانجازات الفردية التي حققها الأسرى أنفسهم كإضراب خضر عدنان وسامر العيساوي وغيرهم.

وأوضح، أن العامل الرئيسي في تزايد شراسة العدو الصهيوني على أسرانا الأبطال هو إدراكه التام بأن الأسرى سيخرجون رغم عن أنفه وأن المقاومة الفلسطينية تتحرك للعمل من أجل الإفراج عن الأسرة، قائلاً: "العدو يدرس تحركات المقاومة وتصريحاتها بكل تفاصيلها لأنها أثبتت أنها قادرة على الإفراج عن الأسرى كما حدث في صفقة وفاء الأحرار".

وأشار إلى أن تحقيق الانجازات أو انتزاعها من العدو الصهيوني ليس بالأمر السهل أبداً لأن العدو يمتلك الكثير من عناصر القوة، مشدداً على أن تحقيق الانجازات يحتاج إلى عمل دؤوب ومتواصل من أجل الانتصار على العدو.

انشر عبر