شريط الأخبار

كلنا مقصرون

الشيخ عدنان: المشاركة بفعاليات نصرة الأسرى لا ترتقي لمستوى تضحياتهم

03:10 - 17 تموز / أبريل 2014

رام الله - فلسطين اليوم

انتقد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خضر عدنان مستوى التضامن مع الحركة الأسيرة في يوم الأسير الفلسطيني، وقال أن هذا المستوى لا يرتقي لمستوى تضحيات الأسرى ولا ذويهم.

وأضاف القيادي عدنان خلال مشاركته في المهرجان لنصرة الأسرى بمناسبة يوم الأسير في رام الله:" هذه المشاركة لا تليق بالأسرى، متسائلاً لماذا عندما يكون هناك مناسبة حزبية لأي أسير فلسطيني يكون هناك عشرات الآلاف؟، أصغر فصيل يستطيع أن يحشد أكثير من ذلك.! لماذا عندما يكون الأمر متعلق بمناسبة جماهيرية فلسطينية عامة يكون هناك تردد ولا يضع كل فصيل زخمه في الشارع".

وتابع:" أقول أننا مقصرين ما دامت لينا الجربوني في الأسر و حرائر فلسطين و أطفالها و شيوخها، مرضى و معزولين وكتل لحمية كل ذلك يهيننا كفلسطينيين شعبا و قادة و فصائل و رئيس".

وشدد القيادي عدنان على أن هذه المشاركة المتواضعة من الشارع الفلسطيني سيشعر المناضل الفلسطيني بالخيبة و أنه فعل ما فعل و قدم كل التضحيات.

وحول قضية الإضرابات في السجون و أهميتها قال عدنان: "لم يخرج إبراهيم حامد وضرار السيسي من عزلهم لولا إضرابهما عن الطعام، ولم يتمكن أهلنا في القطاع من زيارة ذويهم بدون الإضراب عن الطعام، ولم يتحرر الأسرى الإداريين دون الإضراب عن الطعام".,.

وأضاف:" في الأسبوع القادم وتحديدا في 24 من الشهر القادم سيخوض العشرات من الأسرى إضرابا عن الطعام من أجل الحرية و الكرامة في سجون الإحتلال".

ووجه عدنان نداءا للأسرى قال فيه:"أقول لهم أنه و حتى لو كانت مستوى التضامن معكم قليل و قصرنا في الخارج، ستبقى الوقفة الحقيقة مع الذات و الانتصار لها ولكرامتهم ستحقق الانتصار لهم".

وتابع:"لن يتحرر الأسرى إلا إذا فهم المحتل أن الموت و الحياة متساويين لدى الأسير حينها سيرضخ الاحتلال ويطلق سراحهم، وأقول للجميع أن هذه الأرض لها كرامه عند الله عز وجل وسيسر الله لهذه الأرض جنودا في الأرض و السماء لتحريرها".

انشر عبر