شريط الأخبار

التواصل الجماهيري والإصلاح للجهاد ترعى صلحين في منطقة الوسطى

11:37 - 17 كانون أول / أبريل 2014

غزة - فلسطين اليوم


في جو سادته روح الإسلام العظيم من المحبة وحسن الجوار رعت لجنة الإصلاح للجهاد الإسلامي صلحاً بين عائلة مونس أبناء عم إثر خلاف مالي, تكون وفد لجنة الإصلاح الشيخ أبو محمد الهنداوي والشيخ سليم حماد وعدد من كوادر اللجنة في الوسطى.

القي كلمة لجنة الإصلاح الشيخ ناصر الهنداوي شكر فيها عائلة مونس لما أبدوه من حسن استقبال والتخلق بأخلاق الإسلام وسرعة الاستجابة للصلح على أساس شرع الله.

من جهته شكر الدكتور خالد مونس حركة الجهاد الإسلامي لدورها المميز في خدمة الإسلام والمسلمين وحل النزاعات بين العائلات لما لها من قبول في الشارع الفلسطيني وقام بدفع مبلغ من المال لأخيه عبد الله بدل حصته من الميراث في بيت العائلة.

من جانبه ثمن الأخ أشرف أبو جراد خلال كلمة بالنيابة عن موكله عبدالله مونس دور لجنة الإصلاح و ما قدمته من عمل جليل خلال فترة قصيرة من عملها وثمن دور حركة الجهاد الإسلامي على الصعيد الوطني.

من جهة اخرى رعت اللجنة صلحا بين عائلتي الأسمر وبركة اثر شجار عائلي تقدم وفد اللجنة كل من الشيخ ناصر الهنداوي والشيخ سليم حماد وعدد من كوادر الإصلاح.

رحب كبير عائلة الأسمر بالوفد من عائلة بركة ووفد اللجنة وشكر للجنة التواصل الجماهيري والإصلاح سرعة التدخل لحل الخلاف وثمن موقف الحركة من المصالحة الفلسطينية.

بدوره ثمن كبير عائلة بركة موقف لجنة التواصل الجماهيري والإصلاح تجاه أبناء شعبنا الفلسطيني ومساعدته في حل اشكالياته.

ومن جهته أعرب مسئول لجنة التواصل الجماهيري في الوسطى ناصر الهنداوي عن شكره لكل من ساهم في حل هذه المشكلة وشكر العائلات الفلسطينية على سرعة الاستجابة للصلح ووئد الفتنة وما تحلو به من روح الإسلام العظيم وتقدير حسن الجيرة بينهم.

انشر عبر