شريط الأخبار

قراقع: الحراك الدولي لتدويل قضية الأسرى يُقلق "إسرائيل"

08:59 - 17 تشرين أول / أبريل 2014

غزة (متابعة) - فلسطين اليوم

أكد وزير الأسرى والمحررين بحكومة رام الله عيسى قراقع، اليوم الخميس، أن السلطة ستتوجه للانضمام لمحكمة الجنايات الدولية لرفع الشكاوى ومحاسبة المسؤولين الصهاينة على ارتكابهم جرائم حرب بحق المعتقلين الفلسطينيين.

وأوضح قراقع، في تصريحات إذاعية بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني الذي يصاف اليوم، أن ما يقلق "إسرائيل" هو الحراك الدولي والانضمام الفعلي للسلطة للمعاهدات الدولية، ولعدد من المؤسسات الدولية المؤثرة، وستدعو لانعقاد عاجل للدول لعقد مؤتمرها لإلزام "إسرائيل" احترام اتفاقياتها بشأن المعتقلين.

وأضاف قراقع، أن السلطة تعمل على تدويل قضية الأسرى خلال عام 2014، وهو ما تقوم به بشكل عملي من خلال تفعيل آليات المعاهدات الدولية، والانضمام لـ15 معاهدة واتفاقية دولية واتفاقية جنيف وكافة الاتفاقيات الهامة والمؤثرة.

وشدد، على أن الموقف السياسي الفلسطيني ثابت، وأن أي اتفاق تسوية مرهون بإطلاق سراح الأسرى، منوهاً إلى وجود وعي دولي في قضية المعتقلين.

ونوه قراقع إلى أن "إسرائيل" تظن أنها تريد التعامل مع قضية الأسرى ضمن صراع محلي وقانون عسكري وتعتقد أنها فوق القانون الدولي، ولكن الأسرى الآن وبعد الانضمام للمعاهدات الدولية أصبحت مرجعية قضيتهم للحكم الدولي الإنساني والأخلاقي وأصبح الأسرى محميين وفق القانون الدولي.

ورأى قراقع، أن يوم الأسرى يمثل يوم الحرية للشعب الفلسطيني من أجل الحرية ، حيث يخرج الشعب الفلسطيني في فعاليات في رسالة للعالم أنه لا يريد سوى الحرية والكرامة ورحيل الاحتلال، والعيش في دولته الحرة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وأشار قراقع، إلى أن "إسرائيل" تحاول التلاعب في الدفعة الرابعة للأسرى، لكن الموقف الفلسطيني واضح خلال لقاءاته مع "إسرائيل"، وعدم الخضوع لاشتراطات بما يسمى تمديد المفاوضات لأن الإفراج عن هذه الدفعة اتفاق منفصل عن المفاوضات.

انشر عبر