شريط الأخبار

في نداء للشعب الفلسطيني

الشيخ خضر يدعو لنصرة الأقصى و الأسرى في يومهم

09:56 - 16 تموز / أبريل 2014

جنين - فلسطين اليوم

 أطلق الشيخ خضر عدنان، القيادي في حركة الجهاد الإسلامي نداءا لأبناء الشعب الفلسطيني لنصرة المسجد الأقصى في الوقت الذي يتعرض فيه لإعتداءات متواصلة من قبل المستوطنين اليهود، و الأسرى في سجون الإحتلال الصهيوني و الذي يصادف غدا الخميس يومهم.

وفيما يلي نص النداء الذي وصل فلسطين اليوم:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله الرحمة المهداة.. يا جماهير شعبنا المفدى..يا أهل الله على الأرض..يا خيرة أبناء أمتنا. يا أهل فلسطين كل فلسطين..يا ذوي..

ها هو المحتل المجرم يقتحم بآلة قتله وقواته الخاصة في هذه الأثناء باحات مسجدنا..المسجد الأقصى ليدنس و يعتقل و يفتك إجراما بحق الأقصى درة فلسطين بل درة المعمورة وطهرها..لينال من عزيمة الشباب المقدسي المرابطين في باحات المسجد الجريح.. وبكل ألم وأمل أخاطبكم..

دعوتي ألا نستمرئ هذه الإقتحامات والتدنيس اليومي للمسجد الأقصى و أن نتداعى لنصرة القدس في كل المستويات وحيث كنا كفلسطينيين و أحرار يتطلعون لفلسطين حرة.

,دعوتي للمقاومة الفلسطينية أن تكون لها كلمة فصل تردع وتلجم عدوان الإحتلال وأفكاره التلمودية المنحرفةوالمتطرفة.

دعوتي للسلطةوقيادتها أن يكون لها موقفا يرتقي لحجم الجريمة بحق أقصانا ومقدساتنا.

دعوتي للنخب وبمقدمتهم أئمة المساجد وخطباء المنابر والأكاديميين والإعلام الفلسطيني وكل حر لجعل هم القدس والأقصى الجريح همنا جميعا والدعوةلمقاومة المحتل والنزول للشارع ولنعلوا جميعا قولا وفعلا:

"بالروح بالدم نفديك يا أقصى

وحول الأسر نقول:

.غدا بإذن الله يوم الأسير الفلسطيني..دعوتي ﻷن نركز في كل فعاليات الأسرى على الأقصى باعتبار الأسرى جنودا للقدس جنودا للتحرير..و ما يخفف عن أسرانا تمسك شعبهم وأمتهم بما اعتقلوا من أجله وقامت الإنتفاضات من ساحاته..فكانت إنتفاضة الأقصى..فلتتحول فعاليات الأسرى نصرة للأقصى"لبيك يا أقصى".

.وللمجتمع الدولي ومنظومته التي تنحاز للإحتلال وجرائمه نقول :صمتكم عن تدنيس أقصانا وقتل أسرانا وقهرهم شراكة مع هذا المحتل الذي ينظر إليكم بسادية أنكم وشعوبكم عبيد عنده. ختاما نقول لهذا المحتل أن إجرامكم بحق المسجدالأقصى ومقدسات شعبنا وأسرانا و اليوم بحق المرابطين دفاعا عن مسجدهم ودينهم..ستجلب عليكم غضب الله و جنوده في الأرض والسماء و أذكركم في الوقت الذي حاول سفيهكم تدنيس مسجدنا بذبح قربان لهيكلكم المزعوم والمكذوب..كنتم في الخليل على موعد ضربه الله لكم"و ما رميت إذ رميت و لكن الله رمى"..فالأقصى لن تهون عند الله و لا عند عباده الصالحين

انشر عبر