شريط الأخبار

قائد شهداء الأقصى في مخيم جنين يضرب عن الطعام

09:43 - 16 حزيران / أبريل 2014

وكالات - فلسطين اليوم

أكدت عائلة قائد "كتائب شهداء الأقصى" في مخيم جنين، مراد طوالبة، اليوم الأربعاء، خوض ابنها، المعتقل لدى أجهزة السلطة الفلسطينية، إضراباً عن الطعام لليوم الثالث على التوالي، ونقله إلى مستشفى في نابلس، بعد تردي وضعه الصحي. أما والدته فأعلنت إضرابها عن الطعام أيضاً مطالبة السلطة الفلسطينية بإطلاق سراح ابنها فوراً.

ودعا شقيق مراد، محمد طوالبة، إلى تشكيل لجنة وطنية للتحقيق مع مدير الاستخبارات في جنين، حول الظروف المهينة أثناء اعتقال شقيقه. وهو ما أدى إلى تدهور حالته الصحية والنفسية، التي نقل في إثرها إلى المستشفى يوم الأحد الماضي، ثم نقل لاحقاً إلى سجن الجنيد في نابلس، قبل أن يعاد نقله اليوم مجدداً إلى أحد مستشفيات نابلس.

وأشار إلى أنه تم احتجاز شقيقه في زنزانة مظلمة "قذرة" مدة 17 يوماً. وأوضح محمد أن العائلة زارت مراد يوم أمس، الثلاثاء، وحاولت إقناعه بفك إضرابه إلا أنه رفض، وطالب بالإفراج الفوري عنه.

وفي السياق نفسه، قال القيادي في "الجهاد الإسلامي"، خضر عدنان،إن والدة طوالبة أعلنت اليوم الإضراب عن الطعام بعد نقل ابنها مراد، المعتقل في سجون السلطة، إلى المستشفى الوطني في مدينة نابلس".

وشهد مخيم جنين، مساء أمس الثلاثاء، وقفة احتجاجية شارك فيها المئات من أبناء المخيم. وتحدث فيها قيادات من حركة "فتح"، "حماس"، والجهاد الإسلامي، مطالبين بإطلاق سراح طوالبة.

وأوضح أمين سر حركة "فتح" في جنين، عطا أبو ارميلة، لـ "العربي الجديد" أن لقاءً سيعقد، اليوم الأربعاء، مع محافظ جنين، طلال دويكات، لنقاش قضية احتجاز مراد، والمطالبة بحلها بشكل عاجل حتى لا تتفاقم الأوضاع في المخيم.

ومراد هو شقيق الشهيد محمود طوالبة، القيادي في "سرايا القدس"، الذراع العسكرية لحركة الجهاد الإسلامي، الذي استشهد في معركة مخيم جنين في عام 2002.

وسلم طوالبة نفسه إلى جهاز الاستخبارات الفلسطينية بتاريخ 31 مارس/آذار الماضي، بعد مطالبة الجهاز إيّاه بذلك. وهو متهم بالتحريض على أجهزة السلطة الأمنية بعد أن قاد مسيرة غاضبة مع أهالي المخيم، طالبت بوقف التنسيق الأمني بين أجهزة السلطة والاحتلال الإسرائيلي، وهو التنسيق الذي اعتبره المحتجون السبب وراء استشهاد ثلاثة شبان في 22 مارس/آذار، وهم حمزة أبو الهيجا، ويزن جبارين، ومحمود أبو زينة. 

انشر عبر